الحكمة من مشاهدة المشركين الجيش الإسلامي قليل العدد في بدر.. «فيديو»

قال الدكتور سالم عبد الجليل، وكيل وزارة الأوقاف سابقًا، إن جيش المشركين كان ثلاثة أضعاف المسلمين يوم بدر، ولكن الله -عز جل- ألقى الرعب في قلوب الكافرين، وأنزل الطمأنينة في قلوب المؤمنين.

وأضاف «عبد الجليل» خلال تقديمه برنامج «المسلمون يتساءلون»، أن الله تعالى جعل المسلمين يرون المشركين قلة، وكذلك رأى المشركون المسلمين قلة، وكان هذا لحكمة يعلمها الله حتى تقع الحرب بين الطرفين؛ حتى يطمعوا في إنشاب القتال، فيشربوا كئوس المنايا، يقول تعالى: «وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلًا وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ لِيَقْضِيَ اللهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولًا وَإِلَى اللهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ» [الأنفال: 44].

وتابع: أن كل فريق كان يرى الفريق الآخر أقل مما هو عليه، وبعد بدء المعركة دخل في روع المشركين أن المسلمين ضعف المشركين، أي يصل عددهم إلى ألفين، ويقول تعالى عن ذلك: «يَرَوْنَهُمْ مِثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ وَاللهُ يُؤَيِّدُ بِنَصْرِهِ مَنْ يَشَاءُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لأُولِي الأَبْصَارِ» [آل عمران: 13].

جدير بالذكر أن عبد الله بن مسعود: قلت لرجل إلى جنبي: أتراهم سبعين؟ قال: أظنهم مائة. فالصحابة رضوان الله عليهم كانوا يرون المشركين لا يتجاوزون المائة، وكذلك رأى المشركون المسلمين عددًا قليلًا لا يتجاوز المائة، يقول تعالى في سورة الأنفال: {وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلًا وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ لِيَقْضِيَ اللهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولًا وَإِلَى اللهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ} [الأنفال: 44].

وكان أبو جهل يقول عن عدد المسلمين: إنما هم أكلة جزور. أي أن المسلمين لا يتجاوزون المائة أو أقل. ويقول تعالى في سورة آل عمران: «قَدْ كَانَ لَكُمْ آَيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ الْتَقَتَا فِئَةٌ تُقَاتِلُ فِي سَبِيلِ اللهِ وَأُخْرَى كَافِرَةٌ يَرَوْنَهُمْ مِثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ وَاللهُ يُؤَيِّدُ بِنَصْرِهِ مَنْ يَشَاءُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لأُولِي الأَبْصَارِ» [آل عمران: 13].

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا