إشادة إثيوبية بـ"خطاب السيسى".. تأكيد الرئيس عدم دعم المعارضة فى أديس أبابا يلقى الترحاب.. مبعوث رئيس الوزراء الإثيوبى يصفه بـ"الرجل الحكيم".. وتوقعات بعقد اجتماع بين حكومتى البلدين قريبا

استقبل الشارع الإثيوبى بحفاوة تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسى حول موقف مصر من الأوضاع الجارية فى أديس أبابا، ولاسيما تأكيد الرئيس بأن القاهرة لم ولن تدعم المعارضة الإثيوبية، وموقفها ثابت وهو عدم التدخل فى الشئون الداخلية لأى دولة وسياستها واضحة بأنها لا تقوم بدعم أفعال تآمرية فى أى دولة أخرى .
وأشاد وزير الدولة الإثيوبى السابق للشئون الخارجية، المبعوث الخاص لرئيس وزراء إثيوبيا، برهان جبر كريستوس، بحديث الرئيس عبد الفتاح السيسى حول موقف مصر من المعارضة الإثيوبية .
وأكد "برهان كريستوس" فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" من أديس أبابا، اليوم السبت، أنه لم يتفاجأ بحديث الرئيس عبد الفتاح السيسى حول موقف مصر من المعارضة الإثيوبية، مضيفا: "لست متفاجئا مما قاله الرئيس عبد الفتاح السيسى وكنت متوقعًا ذلك منه لأنى أراه شخصًا حكيمًا ".
بدوره، قال السفير المصرى فى إثيوبيا، أبو بكر حفنى، إن نفى الرئيس عبد الفتاح السيسى دعم مصر للمعارضة الإثيوبية وتوضيحه لموقف مصر الثابت فى التعامل مع الأشقاء فى إثيوبيا وعدم التدخل فى شئونهم تم ترجمته للغتين الأمهرية والإنجليزية وإرساله لوسائل الإعلام فى أديس أبابا .
وأكد السفير المصرى فى أديس أبابا لـ"اليوم السابع"، أن سفارة مصر فى أديس أبابا، وضحت للجانب الإثيوبى موقف القاهرة مما يجرى فى إثيوبيا، خلال لقائه بوزير الدولة الإثيوبى للشئون الخارجية تاييه اصق سيلاسى، مؤخرًا لتوضيح الموقف المصرى مما نشرته بعض وسائل الإعلام من مزاعم حول دعم القاهرة لجبهة تحرير الأورومو المعارضة .
بدوره وصف الكاتب الصحفى الإثيوبى أنور إبراهيم، أن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسى حول موقف مصر من الأوضاع الجارية فى إثيوبيا بـ"الإيجابى"، مؤكدا أن الشارع الإثيوبى تفاعل بإيجابية مع تصريحات الرئيس السيسى والتى شدد خلالها على عدم تدخل مصر فى الشأن الداخلى لإثيوبيا .
وأشاد الكاتب الإثيوبى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" من أديس أبابا بحديث الرئيس عبد الفتاح السيسى، مؤكدا أن الخبراء والمحللين السياسيين فى إثيوبيا أثنوا على حديث السيسى ودعوا للقاءات مباشرة بين الحكومتين المصرية والإثيوبية لتنقية الأجواء عقب الأزمة الأخيرة، داعيا وفد مصرى من الدبلوماسية الشعبية لزيارة إثيوبيا للتأكيد على أواصر التعاون بين القاهرة وأديس أبابا .
وأشار إلى أن الأوضاع فى أديس أبابا مستقرة عقب اعلان حالة الطوارئ فى البلاد - حسب الدستور الإثيوبى- وأن الحكومة لم تفرض حظر التجول فى البلاد فى ظل وجود هاجس من الشارع الإثيوبى بسبب طول مدة حالة الطوارئ .
يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسى قد أكد أن سياسة مصر منذ البداية تدعو إلى التعاون والانفتاح مع جميع الدول، مؤكدا أن مصر أكدت للجانب للجانب الإثيوبى أن مصر كان أمامها طريق المواجهة أو التعاون وأنه اختار التعاون، للحافظ على حقهم فى التنمية وحقهم التاريخى فى المياه وتم الاتفاق على ذلك .
ونفى الرئيس السيسى دعم المعارضة الإثيوبية، قائلا: "هناك شائعات انتشرت بتدعيم مصر قوة معارضة، وأكدنا لأشقائنا فى إثيوبيا قبل ذلك أن هناك طريقين، إما التعاون او المواجهة واخترنا التعاون"، لافتا إلى أن مصر لم ولن تقوم بعمل تآمرى ضد إثيوبيا، ولا تدعم المعارضة الإثيوبية، بل دعم خيار التعاون مع الأشقاء الإثيوبييين، موجها لإثيوبيا رسالة أن: "مصر ليس من أدبياتها أو سياستها أن تقوم بدعم أفعال تآمرية فى أى دولة أخرى ".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا