صورة هزيمة "العثمانيين" يثير أزمة دبلوماسية بين واشنطن وأنقرة

احتجت تركيا، على نشر البحرية الأمريكية أمس الجمعة، صورة تجسد حربا في القرن الـ 19، تظهر قوات مهزومة يعلوها العلم التركي، في إشارة إلى قوات الولايات التابعة للدولة العثمانية آنذاك.

وبحسب معلومات حصلت عليها وكالة "الأناضول" من مصادر في الخارجية التركية، فإن مسئولين بالوزارة بحثوا مع نظرائهم الأمريكيين مسألة الصورة.

وقالت المصادر، إن المسئولين أعربوا لسفير الولايات المتحدة لدى أنقرة "جون باس"، عن انزعاجهم من الأمر، وأكدوا رفضهم القاطع لاستخدام العلم التركي في الصورة.

ودعا مسئولو الخارجية، الجانب الأمريكي إلى اتخاذ الخطوات اللازمة وبشكل فوري من أجل معالجة المسألة، وفق ذات المصادر.

من جهة أخرى، تناول السفير التركي لدى واشنطن "سردار قيليج" المسألة ذاتها مع مسؤولين أمريكيين، معربًا عن إنزعاج أنقرة من الأمر.

وشدد السفير على ضرورة حذف الصورة في أقرب وقت، بحسب مراسل الأناضول.

ونشر الأسطول الأمريكي اليوم عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، الصورة بمناسبة الذكرى الـ241 لتأسيسه.

وتحاكي الصورة "معركة طرابلس" أو "الحرب البربرية الأمريكية الأولى" التي اندلعت بين عامي 1801-1805، ضد دول شمال إفريقيا (ليبيا، تونس، الجزائر التابعة للدولة العثمانية، وسلطنة المغرب المستقلة).

وكتب على الصورة: "قوية، شجاعة، مستعدة"، في إشارة إلى البحرية الأمريكية، بينما يظهر جنود مهزومون وقتلى يعتليهم العلم التركي، الأمر الذي أثار حفيظة أنقرة.

في سياق متصل، قال مسئول بالأسطول الأمريكي للأناضول - فضّل عدم الكشف عن اسمه - إنهم قاموا بحذف الصورة من "تويتر"، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا