بسبب مقطع سائق "توك توك".. تعرَّف على حقيقة وقف "الليثي"

أكدت قناة الحياة الفضائية قي بيان لها، إن الإعلامي عمرو الليثي بدأ عطلته السنوية.
 
في وقت لاحق، قال المستشار الإعلامي لشبكة تلفزيون الحياة، في تصريحات صحفية ، إن إدارة القناة وافقت على الإجازة السنوية التي كان الليثي قد طلبها منذ عدة أشهر لمدة 3 أسابيع.
 
وأوضح أن الليثي طلب الحصول على إجازة منذ عدة أشهر إلا أن إدارة القناة كانت ترفض بسب الانشغال بالإعداد للخريطة الجديدة للشبكة والتي يشغل فيها الليثي مساحه كبيرة، لكن مصدر مسؤول اخر من قناة الحياة، قال إن مجلس إدارة القناة أصدر قررًا جماعياً، ، بوقف الليثي عن العمل لأجل غير مسمى، وذلك على خلفية التقرير الذي تم عرضه عبر برنامج "واحد من الناس"، والذي عرف إعلاميًا بـ"خريج التوك توك".
 
عرض برنامج "واحد من من الناس" تقريرًا، الأربعاء الماضي، لقطة لمواطن يعمل سائق توك توك، أعرب عن رأيه في أوضاع البلاد. واستنكر المواطن في مقطع مدته 3 دقائق الأوضاع الاقتصادية، ووجود فجوة بين ما تعرضه وسائل الإعلام وما يجري في الشارع المصري.
 
 
قال الإعلامي عمرو الليثي إنه حصل على إجازة سنوية لمدة 3 أسابيع من قناة «الحياة»، نافيًا وقف برنامجه «واحد من الناس ».
 
وأضاف الليثي، في تصريحات صحفية بعد البيان الصادر بشأنه من قناة «الحياة»: «البرنامج دوره إعلام تنموي وليس له هدف سياسي، وما حدث من سائق التوك توك شكوى عادية جدا مثل أي مواطنين آخرين نقابلهم في الشارع المصري يعانون الكثير من المشكلات، منها مشكلات في الصرف الصحي والطرق وغيرها من المشاكل، ولكن السوشيال ميديا ضخمت الموضوع دون سبب حقيقي، وهذا الرجل موجود في سوق 6 أكتوبر، ولا أعرفه وتم التصوير معه مثل باقي الناس التي تم التصوير معها في نفس الحلقة».
 
وتابع الليثي: "دور البرنامج هو دور تنموي وفقرة مشاكل الناس موجودة منذ إنشاء البرنامج في عام 2007، وتم عرض البرنامج بداية في قناة المحور ودريم والتحرير إلى قناة الحياة، والفقرة قدمت حلولًا كثيرة للمواطنين، فقد تم خروج 760 غارمة وتم تجهيز ما يقرب من 5 آلاف فتاة يتيمة، وتم علاج الكثيرين سواء بتقديم أطراف صناعية أو تقديم أدوية لهم، ومستمرين في دورنا تجاه المجتمع، وهذا ما يختلف به برنامج واحد من الناس عن باقي برامج الفضائيات كلها في تقديم خدمات للناس، ولكن قصة رجل التوك توك الناس صنفتها تصنيفًا سياسيًا، ليس له علاقة بالموضوع".
 
وتخطي فيديو سائق التوك توك، الذي ظهر في لقاءً مع الإعلامي عمرو الليثي مقدم برنامج "واحد من الناس" على فضائية الحياة، أكثر من 3 ملايين مشاهدة.
 
وقام متابعو مواقع التواصل الاجتماعي، بإعادة نشر الفيديو على صفحتهم الخاصة حيث تخطي نسبة المشاركة أكثر من 400 ألف.
 
ولخص سائق توك توك مشاكل مصر الاقتصادية والاجتماعية بشكل مبسط في 3 دقائق وذلك من خلال انتقاده إنفاق الدولة أموالا طائلة على مشروعات قومية غير ذات جدوى بحسب قوله - في ظل الأزمة الاقتصادية الراهنة وارتفاع أسعار السلع الأساسية وتردي حال التعليم.
 
وقال السائق: "دولة لها برلمان ولها مؤسسات عسكرية وأمنية داخلية وخارجية و20 وزارة حالها يبقى بالوضع والشكل ده ازاي، بالله عليك قبل ما تحصل انتخابات رئيس الجمهورية كان عندنا سكر يكفينا وكان عندنا أرز وكنا بنصدره، ايه اللي حصل عايزين نفهم، نتفرج على التلفزيون نلاقي مصر فينيا وننزل الشارع نلاقي بنت عم الصومال".
 
وانتقد سائق التوك توك بعد ذلك احتفال البرلمان المصري في شرم الشيخ بمرور 150 عاما على بدء الحياة البرلمانية في مصر وارتفاع تكلفة الاحتفال لـ 25 مليون جنيه بحسب قوله بينما لا يجد الفقير لا يجد كيلو الأرز في الشارع، مضيفا :"بنرمي الفلوس في مشاريع قومية ملهاش لازمة واحنا التعليم متدني، أنا خريج توكتوك، ازاي يبقى عندي بني آدم مش متعلم وجعان وصحته تعبانة واعمله مشروعات حيدخلني بيها في الحيطة".
 
وشدد المواطن البسيط على ضرورة اهتمام الدولة بالتعليم والصحة والزراعة للنهوض بمصر، لافتًا إلى أن اليابان من 100 عام جاءت لمصر لدراسة النهضة المصرية، مستنكرا تردي الوضع في البلاد حيث كانت مصر ثاني دولة في العالم تعرف السكة الحديد بعد بريطانيا وكانت كسوة الكعبة تخرج من مصر في الماضي.
 
وفي نهاية حديثه ناشد سائق التوك توك الإعلامي عمرو الليثي بعدم حذف حرف واحد مما قاله، فرد الليثي قائلا :"حذيعلك كل كلمة قولتها".
 
حديث السائق كان مفاجئاً لمقدم البرنامج الذي وعده ببثه كاملاً دون حذف، وعقب انتهاء الحلقة وتحقيق الفيديو الخاص به ملايين المشاهدات قامت فضائية "الحياة" بحذفه من على موقعها الإلكتروني وصفحتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد تزايد الانتقادات لها لبثها حديث السائق الذي يحمل انتقادات لاذعة للحكومة.
 
وكشف الليثي على صفحته الشخصية على مواقع التواصل سبب حذف الفيديو حيث قال إنه تم بناء على رغبة قناة "الحياة" والتي تمتلك حقوق الملكية، مضيفاً أنه قام بوضع الفيديو الخاص بالحلقة على صفحته الشخصية.
 
وأضاف أنه تلقى اتصالاً هاتفياً من تامر عوف، المستشار السياسي لرئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، يطلب فيه معرفة اسم السائق، فأبلغه أن فريق البرنامج لا يعرف أي معلومات عنه ولا اسمه، وأنه غادر بعد أن أنهى كلامه مباشرة، لكن البرنامج على استعداد لنقل أي حوار سيجمع بين ممثلي الحكومة والسائق في حال العثور عليه مرة أخرى.
 
 

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا