عضو اللجنة المركزية لحركة فتح يعزى أسر شهداء سيناء ويؤكد:مصر قوية

أدان اللواء توفيق الطيراوى عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، رئيس جهاز المخابرات الفلسطينى السابق، الهجوم الإرهابى الآثم فى سيناء، والذى أودى بحياة 12 جندياً مصريا وإصابة 6 أخرين، أمس الجمعة، وارتكبته قوى الظلام التى تنشر الشر والحقد والكراهية في جسد الوطن العربي وتخص به مصر العروبة.
وبعث الطيراوى فى بيان صحفى، اليوم السبت، بأحر التعازي القلبية والوطنية لأسر الشهداء الذين ارتقوا في هذا الاعتداء الجبان، كما أرسل بالتعازي لمصر رئيساً وحكومة وشعباً بهذا المصاب الأليم مؤكداً أن مصر الشقيقة الكبرى عصية على الكسر، وقيادتها الحكيمة وجيشها الباسل وشعبها الأصيل، بوحدتهم وصلابة موقفهم وإصرارهم على حماية شعبهم ومقدراته، والحفاظ على تاريخهم الوطني والقومي المشرف، سينتصرون على كل المؤامرات والدسائس التي تحاول النيل من مكانة مصر وما تمثله للوطن العربي من ريادة وقيادة.
وأكد الطيراوي أن الشعب الفلسطيني يقف فى الخندق الأمامى مع مصر دوماً، وينحاز لها انحياز المناضل لبندقيته، وانحياز الابن لوالدته، وانحياز السماء لأرواح الشهداء. لان مصر دوماً كانت على العهد والوعد مع فلسطين وشعبها من أجل الحرية والاستقلال، وقدم جيشها الأبي طوال العقود الماضية الغالي والنفيس من أجل فلسطين، وقد ارتقى مئات الشهداء من الجيش المصري في المعارك من أجل حرية فلسطين أرضاً وشعباً.
واختتم الطيراوي بيانه قائلاً: "قوية .. أبية .. بهية .. يا مصر"، مؤكداً بأن الحرب ضد الإرهابيين المتآمرين حرب مقدسة، ويخوضها الجيش المصري بعقيدة راسخة يؤمن فيها بحقيقة قدرته على تحقيق النصر المؤزر، وتفويت الفرصة على كل الاجندات المشبوهة التي تود النيل من مصر القائدة للتمكن من الوطن العربي برمته.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا