أفريكا ميدل إيست: هل يخلف "إيرينا بوكوفا" أمينا عاما مصريا لليونسكو؟

سلط موقع "أفريكا ميدل إيست" تقريرا يرصد الاحتمالات التى ستخلف "إيرينا بوكوفا" التى تولت منصب الأمين العام لليونسكو التابعة للأمم المتحدة لمدة 8 سنوات، حيث فازت السياسية البلغارية بالمنصب لفترتين متتاليتين لتشرف دورتها على الانتهاء بقدوم العام 2017.
وأبرز تقرير الموقع احتمالية قدوم عربى لتقلد المنصب الرفيع الذى لم يشهد أى عربى منذ تأسس منظمة الأمم المتحدة، متطرقا إلى ترشح وزير الثقافة المصرى السابق والفنان التشكيلى فاروق حسنى للفوز بالمنصب فى عام 2009، لكنه خسر السباق أمام الأمين العام الحالى "بوكوفا" بعد انتشار ادعاءات اتهمت مصر بمعاداة السامية.
وأشار تقرير الموقع إلى أن خسارة حسنى لأسباب سياسية أثار سخط الدوائر الثقافية فى مصر، التى اتهمت اللوبى اليهودى والولايات المتحدة وحالة الاستقطاب بين الشمال والجنوب بالتسبب فى خسارة الفنان حسنى أنذاك، الذى علقت حملة ترشحه وقتها أن خسارة مرشحها عرقلة للحركة الثقافية.
واستعرض التقرير مسيرة السفيرة "مشيرة خطاب" المرشحة لمنصب الأمين العام لليونسكو، والتى ترشحت بشكل رسمى للمنصب فى يوليو السابق، وعلق التقرير أن "خطاب" افترقت عن المناصب السياسية منذ عام 2011، وكان أخر منصب سياسى تولته هو وزيرة الدولة للأسرة والسكان من عام 2009 حتى 2011.
ويرى التقرير أن قوة "خطاب" تكمن فى قضايا الطفل فى حين أن تعاملها مع الشئون الثقافية كان نادرا- حسب وجهة نظر التقرير- بسبب تاريخها الدبلوماسى الطويل، لكنها قد تستند على عضوية مصر العريقة بالمنظمة، والتى تعود إلى عام 1946.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا