الآلاف بسوهاج يشيعون جثمانى شهيدى هجوم سيناء بعد جنازة عسكرية بحضور المحافظ

شيع الآلاف من أهالى قريتى جزيرة شندويل دائرة مركز سوهاج والبربا جنوب المحافظة، وسط حالة من الحزن خيمت على الجميع، جثمانى شهيدى الواجب اللذان استشهدا فى الهجوم الإرهابى الذى وقع أمس على كمين ذقدان بشمال سيناء الشهيد، الجندى محمود كمال الدين عبد الحكم، وعطية احمد عطية،حيث تم تشييع جثمانى الشهيدين بعد الصلاة عليهما بمسجد قريتهما ملفوفين بعلم مصر.
وندد أهالى القريتين بالإرهاب الأسود الذى يستهدف أبنائهم، مؤكدين أنه مهما فعل الإرهاب فإنه لم يثنى مصر أو قيادتها السياسية عن المضى قدما فى الطريق إلى الديمقراطية، والحفاظ على الأرض والعرض، وتطهير كافة بقاع مصر من كل الخونة، وأنهم سوف يظلون يدفعون بأبنائهم لأداء الواجب الوطنى فى الجيش والشرطة من أجل الحفاظ على مصر آمنة ومطمئنة.
من جانبه، استقبل الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج، اللواء مصطفى مقبل مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوها، جثمانى الشهدين وتقدما مراسم الجنازة العسكرية التى أقيمت بمطار سوهاج الدولى للشهدين، وشارك فى مراسم الجنازة العسكرية، أهالى الشهداء والقيادات الأمنية والتنفيذية وكلف المحافظ ورؤساء الوحدات المحلية لمركزى جرجا وسوهاج بمرافقة جثامين الشهداء حتى مثواهم الأخير وتقديم التسهيلات اللازمة لأسر الشهداء.
من جانبه أكد المحافظ، بعد تقديمه للعزاء لأهالى الشهداء، أن مصر كلها تقف مع أهالى الشهداء، وأن القوات المسلحة ستثأر لهم وستضرب بكل قوه للقضاء علي هذه الفئة الضالة التى تحاول العبث بأمن واستقرار مصر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا