ميركل لبريطانيا: "المعاملة بالمثل"

عبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عن رغبتها في إقامة علاقات ودية مع بريطانيا، لكنها لن تتخلى عن إصرارها على إمكانية تمتع لندن بحق الوصول الكامل إلى السوق الداخلية للاتحاد الأوروبي، فقط في حال سمحت بالهجرة الحرة لمواطني الاتحاد الأوروبي.
تبدو رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، التي لم تفعل رسميا محادثات خروج الاتحاد الأوروبي، مستعدة لتحديد أولويات الرقابة على الهجرة.
أكدت ميركل أن تقديم تنازلات على حرية حركة العمالة من شأنه أن يشكل نزاعا خطرا على الاتحاد الأوروبي. وقالت السبت إنه بالرغم من التقدير الذي يكنه الاتحاد لبريطانيا وأسفها لقرار الخروج من الكتلة، “لا يمكننا أن يصل الأمر في النهاية نحو التشكيك في الاتحاد الأوروبي بأسره”.
وقالت ميركل “سأظل أفكر دائما في الأمور لصالح بريطانيا، لكن دائما مع فكرة أننا 27 دولة تريد أن نحافظ على أوروبا”

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا