ننشر استغاثة العاملين بثقافة بورسعيد بسبب تطاول مدير الفرع عليهم.. صور

حرر العاملون بفرع ثقافة بورسعيد شكوى جماعية ضد محمد الدسوقى، مدير الفرع الحالى، يستغيثون فيها بمدير إقليم القناة وسيناء محمد منير من تجاوزات الدسوقى تجاههم، والتى وصفوها بـ"المهزلة.

وتضمنت المذكرة التى حصلنا على صورة ضوئية منها، مخالفات مدير الفرع تجاه العاملين والتى شمل أغلبها التعدى بالقول واللفظ على العاملين والتحدث فى شرف صغار العاملات بما يعد خروجا على واجب العمل واعراف القانون الخاص بالعاملين فى الدولة وكذا ما يعاقب عليه قانون العقوبات.

وأوضح العاملون فى شكواهم لمدير الإقليم أن "مدير الفرع يدعى دائما أنه مسنود من وزارة الثقافة والإقليم، وأن صداقته الشخصية باللواء أركان حرب عادل الغضبان تقوى مركزه وتمنع أى شخص من أن يتخذ ضده أى إجراء يزيحه من موقعه الحالى".

وشددوا على أن "فرع المحافظة اتخذ طريقه إلى الانهيار بعد إقدام العديد من الفرق على التوقف اعتراضا على أسلوب الدسوقى، وكذا خلقه مجالا للصدام والإيقاع بين العاملين بعضهم البعض متخذا سياسة فرق تسد سبيل للبقاء فى موقعه".

وقال العاملون إن "الأمور باتت لا تحتمل الانتظار بعد ما وصلت إليه الأوضاع من تدنى داخل ثقافة بورسعيد، والتى من المفترض أنها تعمل على تقديم رسالة العمل الثقافى لسمو كرامة الإنسان ورفعة شأنه لا التعدى عليه وإهانته وضربه".

يذكر أن محمد الدسوقى أحد من غابوا عن ثقافة بورسعيد لعدة سنوات عقب وقوعه فى العديد من المشاكل قبل توليه المنصب كمدير للفرع، وعمل ممثلا بأدوار ثانوية هامشية فى عدد من المسلسلات الدرامية منحته العديد من العلاقات التى ربما أهلته للمنصب الحالى، بالإضافة الى اعتماده كأحد مخرجي الثقافة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا