بعد نجاح السينما في جذب الجمهور بتناول عالم الدجل والشعوذة.. كتاب دراما يقتحمون عالم الجن والغيبيات لرصد الخرافات.. «الكبريت الأحمر» و«ونوس» أبرز المسلسلات

بعد نجاح القصص المشوقة حول عالم الجن والسحر في جذب قطاع كبير من جمهور السينما، اتجه عدد من كتاب الدراما السيناريو إلى اقتحام هذا العالم بمزيد من الجرأة، وكان آخر تلك الأعمال الدرامية مسلسل "الكبريت الأحمر".

أعاد مسلسل "الكبريت الأحمر"، الذى يذاع حاليا، مجددا فكرة الدجل والشعوذة والسحر والجن والغيبيات والأرواح وغيرها من الخرافات التي تسيطر على عقول الكثيرين، وذلك بعدما تناولت الشاشة، من خلال المسلسلات الدرامية، والأفلام السينمائية، موضوعات العفاريت والمس الشيطانى، كما تعددت الأعمال الفنية التى رصدت ظاهرة الخرافات والسحر الأسود، والتى نستعرض أشهرها فى هذا التقرير.

"الكبريت الأحمر"

تدور أحداث المسلسل حول ضابط الشرطة معتز "أحمد صلاح السعدني"، الذى يحقق في قضية اشتعال منازل بدون سبب، والتى يقوم سكانها بإحضار مشعوذ، ظنًا منهم أن تلك المنازل تشتعل بسبب العفاريت، ويلجأ هذا المشعوذ إلى السحر الأسود والقيام بأمور غريبة للتخلص من الجن، ومع مرور الأحداث، تتحول حياة "معتز" لجحيم، بسبب التحقيق فى هذه القضية.

"ساحرة الجنوب"

أعادت أحداث هذا المسلسل، فكرة الدجل والشعوذة للدراما التليفزيونية بقوة، حيث يحكى العمل من خلال حلقاته عن ساحرة الجنوب "حورية فرغلى"، والتى سكنها جن ويقودها لمعرفة كل شيء يجرى حولها، وتقوم أيضا بفعل أى شيء بأى إنسان حاول مضايقتها.

مسلسلات الدجل والسحر والشعوذة

هناك مسلسل "لعبة إبليس"، والذى حمل فى بعض مشاهده ظهورا خاصا للسحر والشعوذة، وقام ببطولته يوسف الشريف، أما مسلسل "مريم" فقد شهد أيضا فى بعض مشاهده اللجوء إلى السحر والشعوذة والذى قام ببطولته الفنان حسن حسنى، بالإضافة أيضا لمسلسل "الصعلوك" الذى أفرد مساحة كبيرة لظهور الدجل والشعوذة وقام ببطولته خالد الصاوى، والذى قام أيضا ببطولة مسلسل "تفاحة آدم" الذى حمل بعض المشاهد المتعلقة بالسحر والدجل والشعوذة.

"دراما الرعب والمس الشيطانى"

وتناولت عدة مسلسلات فكرة الجن والعفاريت والمس، مثل "كفر عسكر" لدلال عبد العزيز، و"حكايات وبنعيشها" لليلى علوى، و"حديث الصباح والمساء" لعبلة كامل، و"أبواب الخوف" لعمرو واكد، كما جسد يحيى الفخراني خلال أحداث "ونوس" شخصية شيطان، ودارت أحداث "العهد" بالكامل حول السحر والشعوذة والدجل، بل وتم وصفه بأنه ينتمى إلى دراما الرعب، بينما كانت الفكرة الأساسية التى قام عليها مسلسل "السبع وصايا" هى السحر والشعوذة والدجل.

كما تناولت السينما هذه الظاهرة بطريقة ساخرة، كما جاء فى أفلام "إسماعيل ياسين في مستشفى المجانين"، و"يا انا يا خالتى"، و"سحر العيون"، و"حبيبي نائما".

كما نجد مشهد السحر والدجل والشعوذة، فى عدة أفلام، منها "الأونطجية" و"ساحر النساء"، وهناك أفلام لجأت إلى علم قراءة الطالع والغيبيات، مثل فيلمي "الكف" و"ويجا".

ومن أبرز تلك الأعمال السينمائية التي تناولت عالم الشعوذة والدجل.

"البيضة والحجر"

وتدور أحداث الفيلم حول مدرس الفلسفة مستطاع "أحمد زكى"، الذى يسكن فى غرفة فوق السطوح بحي شعبي ويحترف مهنة الدجل والشعوذة مستغلًا في ذلك ذكاءه العقلي وجهل المجتمع حتى أصبح رجلًا معروفًا وثريًا من خلال نصبه على كثير من الناس.

"أم رتيبة"

تدور أحداث الفيلم حول الست أم رتيبة "ماري منيب"، التي تعاني هي وشقيقها الأصغر من طغيان وقهر وتسلط شقيقهما الأكبر عبد الصبور "فؤاد شفيق" المهووس بأعمال السحر والدجل والشعوذة.

"الإنس والجن"

الفيلم بطولة أمينة رزق وعزت العلايلى، ويدور حول المس الشيطاني، من خلال غرام شيطان من الجن "عادل إمام" بخبيرة مركز البحوث فاطمة "يسرا"، ويحكى الفيلم خلال أحداثه عنالصراع بين الإنسان والجن.

"التعويذة"

الفيلم بطولة محمود ياسين ويسرا وتحية كاريوكا، ويتناول قصة أسرة تقيم بمنزل العائلة القديم، وبعد رفضهم لبيع منزلهم لأحد السماسرة "فؤاد خليل"، وهو فى حقيقة الأمر "ساحر"، يلجأ إلى تعويذة سحرية شريرة مستخدما الجن، لإجبار أصحاب المنزل على البيع عن طريق السحر الأسود.

"سفير جهنم"

وهو بطولة يوسف وهبي وفؤاد شفيق وفردوس محمد وليلى فوزي وعبد الغني السيد، ويؤكد العمل على "الرضا بالمكتوب"، والفيلم يحكى عن مدرس وأسرته يعانون من الفقر بشدة، ما يغري إبليس "يوسف وهبي" بأن يصطاده، فيظهر للمدرس ويمنحه الثراء مقابل أن يخضع للشيطان.

"عاد لينتقم"

يتناول هذا الفيلم الأرواح وظهورها في الحياة، من خلال شخصية بطل الفيلم "عزت العلايلي" الذي يستأجر فيلا ليسكن بها بعد وفاة ابنته في حادث، ليكتشف بعد ذلك أن هناك أشياءً غريبة تحدث في الفيلا، ومطاردة شبح طفل صغير له.

"البيت الملعون"

وهو بطولة ماجدة الخطيب وسمير صبري وكمال الشناوي، وتدور أحداثه حول سيدة تعيش برفقة ابنتها وزوجها، وتفاجأ بظهور أشياء وأشخاص داخل فيلتها يحاولوا قتلها، وفى النهاية تكتشف أن الطبيب "كمال الشناوى" الذى يعالجها، جعلها تصاب بمس شيطانى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا