أوباما يعد بإرسال البشر إلى المريخ

تنوي واشنطن بالاشتراك مع شركات القطاع الخاص تنفيذ رحلة بشرية مأهولة إلى المريخ في عام 2030، وفقا للقسم الخاص بالرئيس الأمريكي باراك أوباما على موقع قناة سي ان ان الإخبارية.
وكتب أوباما: “لقد وضعنا أمامنا هدفا واضحا جدا، سيشكل أهم جزء في الفصل الجديد من تاريخ الولايات المتحدة، وهو إرسال البشر إلى المريخ في عام 2030 وإعادتهم بعد ذلك إلى الأرض بأمان”.
وأضاف الرئيس الامريكي: “الآن في إطار برنامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص نعمل على تطوير التقنيات التي من شأنها أن تساعد البشر في البقاء على قيد الحياة في بيئة أخرى”، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
هذا وقد أعلنت شركة “سبيس اكس” الأمريكية سابقا عن خطتها لاستعمار المريخ، وتتركز الخطة على صنع مركبة فضائية هائلة الحجم، تكون قابلة لإعادة الاستخدام أكثر من مرة في أكثر من مرحلة، الأمر الذي سيقلل من تكلفة تجهيزات رواد الفضاء في المستقبل، ووفقا لخطتهم فقد تصل كلفة تجهيز الطاقم الفضائي إلى 200 ألف دولار للشخص الواحد.
وسوف تستوعب السفينة ما يصل إلى 100 شخص، ومن المتوقع أن تصل مدة الرحلة إلى المريخ قرابة الـ80 يوما.
وتأمل “سبيس اكس” أن تبدأ التجهيزات لأول رحلة مأهولة بالبشر إلى الكوكب الأحمر في عام 2022.
يذكر أن سبيس إكس هي مؤسسة أمريكية لتكنولوجيا الفضاء، وتختص بالصناعات في مجال غزو الفضاء. وقد بدأت هذه الشركة عملها وتحملت عدة خسائر في ما تقوم به من أعمال، إلا أنها استطاعت خلال سنوات قليلة أن تصبح أهم الجهات العاملة في مجال النقل الفضائي، في ما يسمى ببرنامج COTS-Programms ، الذي يعمل على تموين محطة الفضاء الدولية بعد انتهاء برنامج مكوك الفضاء الذي كانت تقوم به ناسا.
وبجانب ذلك تقوم الشركة بتوصيل حمولات إلى الفضاء، مثل الأقمار الصناعية المختلفة في الإطار التجاري.
وتعتبر شركة سبيس إكس حاليا الشركة الأهلية الوحيدة في العالم التي تقوم بإرسال مركبات فضاء إلى مدار حول الأرض، وتستطيع إعادتها إلى الأرض بسلام.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا