نساء فارسكور يستقبلن جثمان شهيد سيناء بالزغاريد.. فيديو وصور

وسط الزغاريد واللون الأبيض ودعت سيدات فارسكور بمحافظة دمياط، شهيدها الجديد، الذى استشهد أمس في الحادث الإرهابي الذى استهدف كمين "زغدان" وسط سيناء.

واستقبل أهالى مدينة فارسكور بمحافظة دمياط، جثمان الشهيد المجند علي عادل الزهرى، البالغ من العمر (22 عاما) صباح اليوم، حيث تقدم الجنازة الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه محافظ دمياط وعدد من الشخصيات التنفيذية والعسكرية والأمنية بالمحافظة.

فيما تحولت الجنازة إلى مظاهرة منددة بالمذبحة، وهتافات تطالب بالقصاص من الإرهابيين، كما طالب أصدقاء الشهيد بإطلاق اسمه على أحد المدارس تخليدا لذكراه، وتقديرا لدوره في خدمة الوطن.

ويروى محمود حسن عبد الهادى، زوج شقيقته، أن الخبر وصلنا عن طريق الشرطة، وفوجئنا بوفاته، ولم نصدق في البداية، وأنا كلمته أول أمس الساعة 9 ليلا، وكنت أعتبره أخى، ولكن يد الغدر طالته.

ويضيف "عبد الهادى"، أن الشهيد علي عاد من شمال أفريقيا منذ شهر تقريبا، فقد كان من بين قوة حفظ السلام هناك، بعد غياب عام كامل، حيث قضى خدمته العسكرية لمدة عام كامل في شمال أفريقيا، ثم حضر زفاف شقيقه، الأكبر، وتم إلحاقه في سيناء لإكمال مدة جيشه، وكان قد بقى له في الخدمة 50 يوما فقط.

وطالب زوج شقيقة الشهيد، المسئولين بالقصاص لدماء ابنائهم، ورافق جثمان الشهيد عددا من زملاء كتيبته العسكرية وعناصر من الشرطة العسكرية.

وكان هجوما إرهابيا قد نفذته عناصر إرهابية ضهر أمس الجمعة، علي كمين زقدان وسط سيناء، علي طريق مغارة منجم الحسنة، والذي يبعد 30 كيلومترا من بئرالعبد، وأسفر عن استشهاد 12 مجندا، وكان المتحدث العسكرى قد أعلن أن الحادث الإرهابي وقع بعد مداهمة عناصر إرهابية إحدى نقاط التأمين بشمال سيناء مستخدمة عربات الدفع الرباعى.

جدير بالذكر، أن مركز فارسكور قدم أكبر عدد من الشهداء بين مراكز المحافظة خلال الفترة الأخيرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا