"قومي القبائل" ينعى شهداء سيناء.. ويثني على الرد السريع من قواتنا المسلحة

نعى الربان عمر صميدة، رئيس المجلس القومى للقبائل العربية والمصرية، شهداء الواجب الذين استشهدوا فى حادث سيناء الإرهابى، والذى أسفر عن استشهاد 12 جنديًا وإصابة عدد آخر، مؤكدًا أن هذه الأفعال الجبانة لن تزيدنا إلا إصرارًا على مواجهة الإرهاب، واقتلاع جذوره مهما كلفنا من مشاق وتضحيات.

وأكد رئيس المجلس القومى للقبائل، أن قواتنا المسلحة لم تمهل المجرمين الوقت، وإنما قامت بالرد السريع والفورى فجر اليوم، بعملية ناجحة كعادتها ضد أوكار هؤلاء الإرهابيين، مؤكدًا أن تلك الأعمال الإرهابية لن تكسر عزيمة الشعب ولن تثنى القوات المسلحة عن القيام بدورها.

وأكد الربان صميدة، أن البطل الحقيقى هم هؤلاء الجنود الذين استشهدوا ولم يهتم بهم الإعلام مثل اهتمامه بسائق "التوك توك" المأجور لإثارة الفوضى فى الشارع، وإعطاء مثال سيئ للشباب، والحث على مزيد من حالة الإحباط ونشر الفكر السلبى.

وأشار إلى أن الشعب المصرى يقف خلف قيادته السياسية، وبجانب قواته المسلحة فى حربها ضد الإرهاب، ومواجهة قوى الشر والمؤامرات التى تحاك بالدولة المصرية، والتى تستهدف الى ادخال مصر فى صراعات داخلية وخارجية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا