"استقلال الصحافة" تدين الحادث الإرهابي بكمين الزغدان

أدانت لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة الحادث الإرهابى الخسيس الذى استهدف كمين زغدان فى محافظة شمال سيناء أمس، وأودى بحياة 12 من أبناء القوات المسلحة الباسلة.
وقال بشير العدل مقرر اللجنة، إن أبطال القوات المسلحة ارتقت أرواحهم إلى ربهم شهداء، بعد أن قدموها فداء لسلامة الوطن، وأمن أبنائه.
وقال العدل فى بيان له اليوم، إن العمليات الإرهابية أخذت أشكالا نوعية، تكشف إلى مدى بعيد، الخطورة التى تتعرض لها مصر من أعداء الخارج والداخل ، والذين يسعون إلى نخر جسدها، وكسر إرادة الشعب فى معاونة الدولة فى إعادة بناء مصر، حتى تعود قوية كعهد التاريخ بها.
وأشار العدل إلى أن خطر الإرهاب، لن تدفع ضريبته مصر وحدها، وإنما كافة الدول التى تراه وتتغاضى عنه، أو تتعامل معه على أنه الحماية لها، أو الآلة التى تنفذ أجندتها فى مصر والمنطقة ، لتحقيق أهدافها الاستعمارية الجديدة.
وأعرب العدل عن أسفه لتوصيف البعض ما تتعرض له مصر من مخاطر بفعل الممارسات الإرهابية الخسيسة على أنه “عنف مضاد”، مؤكدا أن هؤلاء غابت عنهم الحقائق ، أو يعرفونها ويريدون تزييفها.
ودعا العدل وسائل الإعلام فى مصر لأن تعى أبعاد الخطورة التى تتعرض لها الدولة المصرية، وأن تساهم فى دعم جهودها فى مكافحة الإرهاب بكل أشكاله، حتى اللفظى منه، مطالبا باتباع سياسة “إعلام الحرب”، لتنوير الرأى العام وتبصيره بالمخاطر التى يسببها الإرهاب بكل أشكاله على البلاد والعباد.
كما دعا العدل أجهزة الدولة لإعلان الحداد الرسمى على شهداء الجيش الذين سقطوا بشرف بالغ ،ووطنية عالية، فى أحداث أمس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا