خبيرة اقتصادية: «الدعم النقدي» أفضل حل لحماية محدودي الدخل

قالت الدكتورة شيماء سراج، الخبيرة الاقتصادية، إن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي عن "محدودي الدخل" خلال حواره مع رؤساء تحرير الصحف القومية أمس، الجمعة، فيما يتعلق بوسائل حمايته من الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها مصر، يوضح مدى خوفه على هذه الطبقات من أن تجرفها خطة الإصلاح الاقتصادي.

وأوضحت "سراج"، في تصريح خــاص لـ"صدى البلد"، أن أفضل الطرق التي تحمي محدودي الدخل هي التعويض النقدي لهم كما فعلت العديد من الدول الأوروبية في تطبيق برنامجها الاقتصادي، مشيرة إلى أن مشروع "تكافل وكرامة" زاد عدد المشتركين فيه من نصف مليون إلى مليون ونصف المليون وأيضا معاش التضامن الاجتماعي الذي ارتفع فيه العدد إلى اثنين مليون ونصف المليون ليغطي أكبر عدد ممكن من الطبقات الفقيرة.

ونوهت إلى أن تطبيق فكرة المشروعات الصغيرة سريعة العائد الربحي تعد من المشروعات التشجيعية للطبقات الفقيرة، والتي تحسن من الدخل وتحقق عيشة كريمة للمواطن.

جدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، التقي أمس، الجمعة، برؤساء الصحف القومية وأدلى بمجموعة من التصريحات المتعلقة بنظرته لقضايا، تواجهها مصر، والأزمات الحالية التي يعاني منها الشعب، وكيفية إيجاد حلول جذرية لها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا