وزير النموين:الاوكازيون الصيفي ينطلق اليوم

قررت وزارة التموين والتجارة الداخلية بدء الأوكازيون الصيفي لجميع أنواع الملابس والسلع اليوم، الاثنين، ويستمر لمدة شهر، وذلك بالتنسيق مع الاتحاد العام للغرف التجارية.
وتوقعت الوزارة أن يصل عدد المشاركين في الأوكازيون نحو أكثر من 3000 شركة وتاجر من القطاعين العام والخاص، وأن نسبة التخفيضات في الأسعار سوف تتراوح ما بين 5% و50% في هذا الأوكازيون لتشجيع المواطنين على الخروج للتسوق لتنشيط حركة الأسواق.
وأعلن الدكتور خالد حنفي، وزير التموين والتجارة الداخلية، أن الأوكازيون متاح أمام جميع التجار في جميع السلع للمشاركة فيه، وأن كل تاجر حر في اختيار نسبة التخفيض في الأسعار بالسلع الخاصة به، بشرط أن يكون التخفيض حقيقيا، وأن تكون السلع المعروضة جيدة ومطابقة للمواصفات القياسية وليست مجهولة المصدر، وأن تلتزم الجهات المشاركة في الأوكازيون بالحصول مسبقا على موافقات من مديرية التموين الواقع في دائرتهم محلهم التجاري، وأن تعلن الجهات المشاركة عن ثمن السلعة المعروضة للبيع قبل وبعد التخفيض حتى يمكن للمشتري التأكد من حقيقة التخفيض وأن هناك خطا ساخنا كول سنتر رقم 19280 لتلقي شكاوى المواطنين، بالإضافة إلى الخط الساخن لجهاز حماية المستهلك وهو 19588.
وأكد الدكتور سيد حجاج، رئيس قطاع التجارة الداخلية بوزارة التموين، أن مفتشي القطاع سيقومون بحملات مكثفة خلال فترة الأوكازيون الصيفي على الأسواق وفق خطة محددة تتضمن المرور على المولات الكبرى والأسواق التجارية والمحلات المشتركة بالأوكازيون للتأكد من التزام التجار بالإعلان عن تخفيضات حقيقية خلال فترة الأوكازيون والتصدي للإعلانات المضللة عن أي تخفيضات وهمية تؤدى إلى خلق انطباع غير حقيقي لدى جمهور المستهلكين.
وقال حجاج إنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المحلات التي تعلن على واجهاتها عن نسب تخفيض على المنتجات ولا تلتزم بها وقت البيع، مؤكدا أهمية إرساء مبادئ الشفافية والوضوح فى التعامل مع المستهلكين وتجنب أي مواد دعائية أو عبارات مضللة تؤدى إلى خداعهم لتحقيق أرباح مالية من جراء ذلك، ودعا المستهلكين إلى معاونة قطاع التجارة الداخلية في ضبط الأسواق من خلال الاهتمام بالإبلاغ عن أي شكاوى لديهم حتى يتمكن القطاع من اتخاذ الإجراءات ضد المخالفين وضبط الأسواق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا