الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تهاجم حماس لمنعها مؤتمرا يدعو لإنهاء الانقسام

أقدمت الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس فى قطاع غزة، صباح اليوم السبت، على منع انعقاد مؤتمر "وطنيون لإنهاء الانقسام" الخاص بمحافظة الشمال فى قطاع غزة، استمرارا لذات السياسة الخاطئة والمدانة التى مارستها الأجهزة الأمنية لحركة حماس عندما منعت انعقاد المؤتمر التأسيسى لـ "وطنيون لإنهاء الانقسام" فى قطاع غزة مطلع إبريل الماضى، مصادرة بذلك حق الجماهير فى ممارسة نشاطها السياسى الذى يكفله لها القانون الأساسى الفلسطينى والذى تكفله أبسط قواعد الديمقراطية وحق الجماهير فى تبنى قضاياها ومصالحها الوطنية والاجتماعية.
وقال القيادى فى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، جميل المجدلاوى، فى تصريح صحفى، إن القانون الأساسى الفلسطينى ولوائحه المكملة صريح فى حمايته لهذا الحق، وصريح فى تنظيمه لانعقاد مثل هذه المؤتمرات، إذ ينص القانون على أنه ينبغى إبلاغ الشرطة بأى تجمع يزيد عن 50 مواطن فى حال انعقاده فى فضاء مكشوف، ولا يلزم القانون أحدا بإبلاغ الشرطة أو أى جهاز أمنى آخر إذا انعقد أى اجتماع أو لقاء أو مؤتمر فى قاعة مغلقة.
وأكد مجدلاوى أن أجهزة الأمن أيا كان اسمها أو مرجعياتها عندما تتجاوز القانون وتتعدى على الناس وتمنعهم من ممارسة حقوقهم التى يكفلها لهم القانون، فإنما تتحول إلى ميليشيا "عصبوية" لا ناظم ولا مرجع لها، وتفقد بالتالى كل حق لها فى الإدعاء بمحافظتها على القانون والنظام.
ودعا القيادى فى الجبهة الشعبية قيادة حركة حماس باعتبارهم المرجعية القيادية الأعلى التى تحكم قطاع غزة وتشكل المرجعية المسؤولة لأجهزة أمن حماس، إلى الالتزام بالقانون وإلى احترام الحريات القانونية وعدم الحيلولة دون الجماهير وممارسة حقها وواجبها فى صون وحماية حقوقها ومصالحها الوطنية والاجتماعية.
وأشار المجدلاوى إلى أن "وطنيون لإنهاء الانقسام" تيار جماهيرى يعمل من أجل إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، وإنهاء هذه الكارثة التى تفاقم من كل الصعوبات التى تنتصب فى طريق نضال الشعب الفلسطينى من أجل الاستقلال والعودة، وتفاقم أيضا من كل أزمات الشعب الفلسطينى فى قطاع غزة من المعابر المغلقة حتى انقطاع الكهرباء مرورا بالبطالة وفقدان العديد من السلع ومن مقومات الحياة وعدم تمكين أبناء غزة من معالجة مرضى غزة، مضيفا "من واجبنا جميعا أن نناضل من أجل إنهاء الانقسام، ومن واجب من يحكمون المجتمع بغض النظر عن شرعية أو عدم شرعية هذا الحكم، أن يمكنوا الجماهير من أن تعلن بأعلى صوت بأن الشعب يريد إنهاء الانقسام.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا