«أبو العينين»: البيروقراطية خطر على الاقتصاد.. ومطلوب حزمة تشريعات لتشجيع الاستثمار

قال رجل الأعمال المصري محمد أبو العينين، رئيس مجلس الأعمال المصرى الأوروبي ورئيس مجموعة سيراميكا كليوباترا، إن الوضع الاقتصادي حاليًا تغير على المستوى العالمى، والدول الصديقة لن تستمر فى تقديم المساعدات، بالإضافة إلى أن سياسة المنطقة كلها اختلفت، ولذلك لن يبنى مصر سوى أبنائها، وهو ما يتطلب منها تبنى سياسة انفتاحية جديدة على العالم، من خلال إصدار حزمة من التشريعات محفزة تريح المستثمر المصرى أولا لجذب العربى والأجنبى، مؤكدا أن الاستثمار هو المفتاح الحقيقى لحل، وليس قرض صندوق النقد الدولي.

وأشار "أبو العينين"، في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، إلى ضرورة القضاء على البيروقراطية، التى تقضى على الاستثمار، مضيفا: "يجب أن يشعر الموظف بالدولة وبأن البيروقراطية هى القاتل الحقيقى لابنه وابنى فى المستقبل".

وتابع: "بجانب التشريعات وتحفيز الاستثمار، يجب أيضا تسويق الفرص الاستثمارية بمصر، وتبنى تجارب ناجحة وتسويقها عالميًا لجذب مستثمرين جدد".

وحول الاتهامات التى توجه لرجال الأعمال بتراجع دورهم فى التنمية بعد ثورة يناير، قال أبو العينين: "بالعكس هناك حاليًا فرص استثمارية جيدة فى ظل وجود طلب غير مرن يضمن أن كل ما تنتجه تحتاجه السوق، ولكن يجب عليهم العمل وزيادة استثماراتهم، لأنه دون ذلك فبلده واستثماراته فى خطر".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا