باحث في الجماعات الإسلامية: بيئة سيناء حاضنة للإرهاب

أكد ماهر فرغلي الباحث في شئون الجماعات الإسلامية، أن فرع تنظيم “داعش” الإرهابي في سيناء يعد من الأفرع المهمة لها، مشيرا إلى بيان قديم لـ”داعش” بعنوان “كيف نفتح مصر؟؟”.

وأشار فرغلي من خلال لقائه ببرنامج “صباحك عندنا” على قناة “المحور” الفضائية اليوم السبت، إلى أن البيان “الداعشي” القديم قد شدد على ضرورة تطبيق نظرية “الذراعين” من خلال محاصرة مصر خارجيا من اليمن وليبيا بالإضافة إلى ضرب الشركات والاقتصاد في مصر كعنصر أساسي وضرب رجال الشرطة وإثارة الفوضى الطائفية كعناصر أخرى.

وأضاف أن تواجد الإرهاب في سيناء يأتي نتيجة طبيعتها الوعرة ويستطيع الاختباء فيها وحاضنة لعمليات تهريب السلاح والمخدرات والعناصر الهاربة من العدالة، بالإضافة إلى طبيعة بعض أهالي سيناء الحاضنين لعناصر إرهابية لأسباب قبلية وعرقية.

وكانت منطقة “بئر العبد” بمحافظة شمال سيناء قد شهدت هجوما مسلحا من قبل عناصر إرهابية استهدف كمين “زقدان” العسكري مما أسفر عن استشهاد 12 عسكري مصري وإصابة 6 أخرين، كما قتل 15 إرهابيا أثناء ملاحقة الجيش لهم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا