تشييع جثمان شهيد كمين "زقدان" لمثواة الأخير بالشرقية

شيع المئات من أهالى قرية السعدية التابعة لمركز ومدينة ابوحماد بمحافظة الشرقية والقرى المجاورة منذ قليل جثمان الشهيد مجند "عبد الحليم محمد" 21 سنة الي مثواة الاخير بمقابر اسرتة بالقرية وسط حالة من الحزن والسواد التي انتابت أهالي القرية عقب سماعهم نباء استشهاده في الحادث الارهابي الغاشم علي كمين زقدان والذي راح ضحيته 12 من أبناء القوات المسلحة .

تجمع المئات من أهالي القرية والقري المجاورة واصدقاء الشهيدد أمام منزل والد الشهيد لتقديم المواسة والتعازي وفور وصول الجثمان تم تشييعه لمثواة الأخير بمقابر أسرته.

وتعود الواقعة الي أنه استشهد 12 مجندا اليوم الجمعة، في هجوم إرهابي علي كمين زقدان وسط سيناء على طريق مغارة منجم الحسنة على بعد 30 كيلومترا من بئر العبد.

وقالت مصادر أمنية إن أنصار بيت المقدس هاجموا الكمين واطلقوا وابلا من الرصاص على أفراد الأمن وقت الاستعداد لصلاة الجمعة.

وفي نفس السياق، قالت القوات المسلحة إن مجموعة مسلحة من العناصر الإرهابية قامت صباح اليوم الجمعة بمهاجمة إحدى نقاط التأمين بشمال سيناء مستخدمة عربات الدفع الرباعى.

وعلى الفور تم الاشتباك معهم وتمكنت عناصرنا من قتل (15) إرهابيا وإصابة عدد منهم وجار استكمال أعمال البحث والتمشيط للمنطقة للقضاء على باقى العناصر التكفيرية.

وأوضحت القوات المسلحة في بيانها الرسمي ان الاشتباكات أسفرت عن استشهاد (12) وإصابة (6) من أبطال القوات المسلحة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا