الآلاف يحتشدون أمام القصر الملكي بتايلاند

احتشد الآلاف أمام القصر الملكي فى العاصمة التايلاندية بانكوك، للإعراب عن تعازيهم فى الملك بوميبول أدولياديج الذى وافته المنية أول أمس الخميس عن عمر يناهز 88 عاما.
وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” اليوم السبت أن آلاف المعزين الذين اتشحوا بالسواد اصطفوا لساعات أمام القصر بوسط بانكوك من أجل الدخول والتوقيع في كتاب التعازي.
ووفرت السلطات التايلاندية أوتوبيسات مجانية لتوصيل المواطنين المقيمين في المناطق الريفية إلى القصر للإعراب عن تعازيهم في ملكهم الذي يحظى بشعبية واحترام كبير.
وحكم بوميبول أدولياديج البلاد خلفا لأخيه وظل على رأس السلطة لسبعة عقود ما يجعل منه الملك صاحب أطول فترة حكم حول العالم.
ورغم سلطاته المحدودة فكان يعد عاملا موحدا ومهدئا بالبلاد التى عانت من موجات الانقلابات والفوضى السياسية، إلا أن منتقديه يرون أنه أيد سطوة السلطة العسكرية ولم يعارض انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا