الأزهر والإفتاء ينعيان " حارس لغتنا الجميلة"

نعت مشيخة الأزهر ودار الإفتاء المصرية ، بمزيدٍ من الرضا بقضاء الله وقدره، الشَّاعر الكبير فاروق شوشة، الذي تُوفِّي فجر اليوم الجمعة، عن عمرٍ يناهز 80 عامًا.
وقال الأزهر في نعيه : ” إن التاريخ سيذكر شاعر مصر الكبير بكل اعتزازٍ وتقديرٍ؛ لإثرائه الحياة الثَّقافية في مصر والعالم العربي بمنجزاته الإعلامية والإبداعية، وبما قدَّمه للغة العربية من روائع، وأضافه إلى الشِّعر مِن دواوينَ تُعد إسهامات ملموسة في تاريخ الشِّعر العربي.
وفى نعيه قال الدكتور الدكتور شوقى علام ، مفتى الجمهورية،: بمزيد من الرضا بقضاء الله تعالى وقدره ننعى المغفور له بإذن الله تعالى الشاعر الكبير فاروق شوشة ، الذى ترك بصمات واضحة فى عالم الثقافة والشعر من خلال برنامجه الإذاعى الشهير “لغتنا الجميلة” .
وأوضح مفتى الجمهورية أن الراحل ساهم بشكل كبير فى إثراء الحياة الثقافية فى مصر والوطن العربى، وكان هدفه الأول والأخير انتشار الإعلام الثقافى الصحيح، وذلك من خلال برنامجه الإذاعى الشهير “لغتنا الجميلة”، الذى كان يقدمه فى الإذاعة المصرية، إلى جانب أمسيته الشعرية بالتليفزيون المصرى ولقاءاته الجماهيرية المختلفة.
يذكر أن الشاعر الكبير فاروق شوشة، ولد فى 17 فبراير 1936 بقرية الشعراء بمحافظة دمياط، وحفظ القرآن الكريم ، وأتم دراسته فى دمياط ، وتخرج فى كلية دار العلوم عام 1956، عمل مدرساً ثم التحق بالإذاعة عام 1958، وأخذ يتدرج فى وظائفها حتى أصبح رئيساً لها عام 1994، كما أنه عمل أستاذاً للأدب العربى بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، وهو عضو مجمع اللغة العربية فى مصر، وعضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا