مصر تشارك بالاجتماعات الوزارية لقمة الاتحاد الأفريقي حول الأمن والسلامة البحرية والتنمية

ترأس السفير محمد إدريس، مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية، الوفد المصري المشارك في الاجتماعات الوزارية لقمة الاتحاد الأفريقي الاستثنائية للأمن والسلامة البحرية والتنمية في أفريقيا، بالعاصمة التوجولية "لومي"، وذلك نيابة عن وزير الخارجية سامح شكري.

وتبحث الاجتماعات مشروع ميثاق الاتحاد الأفريقي (ميثاق لومي) الذي يهدف إلى تعزيز التعاون بين الدول الأفريقية في مجال الأمن والسلامة البحرية، وإدارة الموارد الخاصة بالمحيطات والبحار، تمهيدًا لعرضه على القمة في وقت لاحق اليوم، السبت.

وصرح مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية اليوم بأن مشاركة مصر في أعمال القمة وفي عملية الإعداد لميثاق "لومي" تأتي للتأكيد على مصالح القارة الأفريقية فيما يتعلق بأهمية المكون التنموي ودور شركاء القارة الأفريقية في هذا الشأن، وكذلك تأكيد سيادة الدول على مواردها البحرية ومياهها الإقليمية والاقتصادية، وأن تكون الوثيقة الختامية توافقية بما يعكس آراء ومواقف جميع الدول الأفريقية.

وقال إدريس إن المشاركة المصرية في هذه القمة المهمة تأتي تجسيدًا لاهتمامها بتعزيز أواصر التعاون مع الدول الأفريقية، وبصفة خاصة في مجالات النقل البحري ومكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب والقرصنة البحرية والتهريب والهجرة غير الشرعية، فضلًا عن تحقيق التنمية المستدامة والإدارة الرشيدة للموارد البحرية وحماية البيئة البحرية بالقارة الأفريقية.

جدير بالذكر أن الوفد المصري المشارك ضم كلا من السفير كريم شريف، سفير مصر في توجو، وممثلين عن وزارتي الخارجية والدفاع، ومن المقرر أن يترأس الدكتور جلال السعيد، وزير النقل والمواصلات، الوفد المصري خلال القمة نيابةً عن رئيس الجمهورية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا