​ "الزراعة": خطة لتطوير الاارشاد الزراعى لتوعية المزارعين بالآثار السلبية للتغيرات المناخية بالصعيد

أكد الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، أن خطة تطوير الإرشاد الزراعي، تتضمن تفعيل دوره في مجال الإنذار المبكر، والتوعية بتأثيرات التغيرات المناخية على الأنشطة المختلفة والمتعلقة بالقطاع الزراعي والحيواني في مصر.
وأشار وزير الزراعة ، بيان له اليوم، الى أنه تم إنشاء مجموعة من وحدات الإنذار المناخي المبكر في محافظات صعيد مصر، وذلك بالتنسيق بين قطاع الإرشاد الزراعي، ومشروع التغيرات المناخية التابع للجهاز التنفيذي لمشروعات التنمية الشاملة التابع للوزارة، وذلك للتنبوء بالتقلبات الجوية والمناخية المختلفة، ونشر التوصيات لتوعية المزارعين بإتخاذ الإجراءات اللازمة لتجنب أية آثار سلبية.
وفي سياق متصل نظمت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلة في الجهاز التنفيذي لمشروعات التنمية الشاملة، ورشة عملة بعنوان "الإنذار المبكر في القطاع الزراعي"، وذلك بالمركز الدولي للتدريب بالعامرية، وذلك بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي وصندوق الأقلمة المناخية.
وقالت الوزارة في بيان لها ان الورشة تعد ضمن أنشطة مشروع بناء مرونة نظم الأمن الغذائي بصعيد مصر، حيث شارك فيها 30 مرشداً زراعياً من محافظات أسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان، فضلاً عن مديري المديريات الزراعية بهذه المحافظات.
وأوصت ورشة العمل التي إفتتحها الدكتور سيد خليفة ، رئيس قطاع الإرشاد الزراعي، والدكتور علي حزين، المشرف العام على الجهاز التنفيذي لمشروعات التنمية الشاملة، بضرورة نشر توصيات وحدات الإنذار المناخي المبكر بالمحافظات حتى يتلافى المزارعون أضرار التقلبات الجوية على الإنتاج الزراعي والحيواني، فضلا ً عن إتباع أساليب الإرشاد الزراعي الحديثة لنشر هذه التوصيات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا