سالى سليمان حاربت شكاوى الأمهات من كوارث ولادهم بـ"كورسات للأطفال"

بضحكة صافية وبال طويل تستقبل سالى سليمان أو كما تلقب بـ"الشيف شطورة" الأطفال الذين لديهم رغبة فى تعليم فنون الطهى، حب سالى الفطرى للمطبخ والطهى الذى توارثته عن والدتها كان دافعها لإعطاء كورسات مخصصة للأطفال فى الطهى.
8 حصص هى فترة الكورس الذى ينضم إليه الأطفال من عمر 8 سنوات وحتى 14 سنة، ليصبح بعدها شيف صغير لديه القدرة على طهى أكل صحى، ومساعدة والدته فى أعمال الطبخ، حب سالى للأطفال وعدم شكواها من مطالبهم على عكس كثير من الأمهات جعل معارفها وصديقاتها يرسلن أطفالهم لها ليخرجوا إبدعاتهم فى المطبخ وهذه كانت بداية فكرة الكورسات.

الشيف سالى مع الأطفال
تسرد الشيف سالى أو "شطورة" صاحبة الـ 38عاما حكايتها مع الطهى والكورس لـ اليوم السابع وتقول "درست بقسم الإنجليزى بكلية الآداب ولم يكن لدى أى علاقة بالطبخ سوى الحب الذى زرعته فيا والدتى منذ الصغر، إذ كانت تصطحبنى معها إلى المطبخ فى سن صغيرة جداً، وهذا ما فعلته مع بناتى الثلاث فاصطحبتهن المطبخ معى فى عمر 6 سنوات، والصغيرة فى عمر 3 سنوات"، وأضافت "صديقات كن دائمات الشكوى من عدم رغبة أبنائهن فى تناول الطعام، وكان لى رأى أن الطفل عندما يدخل المطبخ ويطهو طعامه بنفسه سيأكله بالتأكيد، وعندما أخبرتهم برأيى هذا اعترضت بشدة معللات أن الأطفال ستفعل كوارث بالمطبخ، فطلبت منهن أن يرسلن أبنائهن لى وأنا سأقوم بتعليمهم".

الأطفال فى الكورس
لم تكن هواية سالى وحدها كافية لتقدم كورسات حقيقية تفيد الأطفال فحصلت على دبلومة فى التغذية "عشان يبقى الموضوع على أساس علمى" حسبما قالت، وعن انتشار فكرة الكورسات قالت "بدأت أولاً مع معارفى وأصدقائى، بعد ذلك طلبوا منى تدشين صفحة على فيس بوك، وبالفعل دشنت صفحة وانتشرت من خلالها بشكل كبير، وتعاقد معى مكانين لاعطاء الكورسات فيهم، وتكلفة الكورس 800 جنيه للـ 8 حصص، يتعلموا فيهم طهى الحلوى والوجبات الرئيسية واختيار الأطعمة الصحية، وأهم ما أراعيه أن أعلم الأطفال أسس السلامة و النظافة وأتعامل معهم بهدوء وحب، ومن الأشياء التى لا أحبها أن تأتى أم بطفلها عنوة للكورس، لأن الطفل لابد أن يحب ما يفعل بدون غصب"، وأضافت "حلمى أن أقدم برنامج تلفزيونى للأم وأطفالها معاً".

جانب من الكورس

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا