خالد سليم: "اختيار إجبارى" أرغمنى على قبوله و"أولاد تسعة" أرهقنى

نشاط درامى غنائي يعيشه النجم خالد سليم، حيث يتولى حاليا بطولة مسلسلين تدور أحداثهما فى 60 حلقة وهما "ولاد تسعة ويشاركه بطولته نيكول سابا وخالد زكي و"اختيار إجبارى"، ويشاركه بطولته كريم فهمى ومى سليم وأحمد زاهر، فضلا عن طرحه لألبومه الغنائى الجديد منذ أسابيع قليلة، الذى حقق نجاحا وتفاعلا كبيرا من قبل جمهوره.
فى البداية قال النجم خالد سليم، فى تصريحاته لـ"اليوم السابع" إن مسألة إقباله على تصوير مسلسلين كبيرين تدور أحداثهما من خلال 60 حلقة فى آن واحد لم يكن مقصودا على الإطلاق ولكن تم هذا الأمر عن طريق الصدفة، حيث بدأ تصوير "ولاد تسعة"، منذ فترة، وعندما عرض عليه مسلسل "اختيار إجبارى"، لم يقدر على رفضه، بسبب اكتمال عناصره الفنية، بحسب تعبيره، حيث علق قائلا : "وجدت نفسى أمام مغريات هائلة، من ورق جيد للغاية وسيناريو مختلف لحازم متولى، وإنتاج قوى جاد لتامر مرتضى وخالد حلمى، ومخرج شاطر لديه رؤية جديدة لمجدى السميرى.
وأضاف "سليم"، أن أكثر ما جذبه لشخصية "يوسف"، في المسلسل، هى الخطوط الدرامية المحيطة به، فهو عبارة عن شخص مهتم بالتكنولوجيا والسوشيال ميديا بشكل كبير، وكان له حياة قديمة، حذفها من حياته، حتى دخل فى مرحلة جديدة، وأصبحت مستقرة بالفعل، ليفاجئ بتحولات طارئة وبأشياء أخرى تضر بحياته تظهر على السطح فجأة، ليواجه العديد من المشاكل، وعندما يتغلب على مشكلة يقابل أخرى، مشيرا إلى أن الشخصية تمر بمراحل كثيرة ومختلفة، ولكل مرحلة صفاتها وسماتها، وهو ما جعلها مركبة وتحتاج لتركيز كبير وتحضيرات مستمرة، لأن الدور لا يسير على شكل واحد، لافتا إلى أن الدور أفاده هو بشكل شخصى كممثل، لأنها جعلته يقدم أحاسيس متباينة بكل حلقة، وأوضح "سليم" أن المسلسل بشكل عام يطرح قضية هامة للغاية، وهى خطورة الانغماس فى وسائل السوشيال ميديا، والآثار السلبية المترتبة على هذا الأمر، من خلال نماذج مختلفة من لحم ودم، وبالتحديد شخصيات "يوسف" ويجسدها هو، و"مالك" ويجسده كريم فهمى، و"آدم"، ويجسده أحمد زاهر.
وفيما يتعلق بمسلسله الآخر "ولاد تسعة" : قال سليم : هذا العمل سعدت به أيضا للغاية، ويجمعنى بتوليفة جيدة من الممثلين منهم النجمة نيكول سابا والفنان الكبير خالد زكى وغيرهم، فضلا عن المخرج أحمد شفيق، وأقدم من خلاله دور شاب من أسرة متواضعة اجتماعيا، يتعرض لضغوط كثيرة تغير مجرى حياته، هذا بالإضافة إلى وجود خط درامى رومانسى موازى يجمعه بنيكول سابا.
وعن الجمع بين المسلسلين وإمكانية التوفيق يينهما خاصة أن كل منهما متعدد الأجزاء ويتطلب تفرغا كاملا، قال سليم : الحمد لله ربنا بيعين وبيقدر، وأتمنى أن أتمكن من إنجازهما بالشكل الذى أتمناه، لأن بالفعل المسلسلين متعبين بشدة، وفى كثير من الأحيان يتواصل المخرجان المنفذان للعملين من أجل تنسيق مواعيد تصويرى ، ففى أيام كثيرة كنت أصور المسلسلين فى يوم واحد.
وبخصوص دراما رمضان المقبل، قال "سليم"، لم أستقر على عملى المقبل والذى أتواجد به خلال الشهر الكريم، فأنا حاليا مركز فى مسلسلى "ولاد تسعة"و"اختيار إجبارى"، لأنهما يحتاجان تركيزا ضخما، وتفرغا شديدا، كما أننى سأتأنى فى دراما الموسم الرمضانى المقبل، خاصة بعد النجاح الكبير لدورى مع الزعيم عادل إمام بـ"مأمون وشركاه"، والذى مازلت أعيشه حتى الآن.
وبشأن ألبومه الجديد، "أستاذ الهوى"، قال سليم: الألبوم تم طرحه منذ شهر ونصف، وخلال هذه الفترة تلقيت ردود أفعال جيدة للغاية، ومازلت أجد صدى، وهو عامل جو جميل جدا مع الناس، وجمهورى يطالبنى عبر وسائل "السوشيال ميديا"، بتصوير أغانى كثيرة من الألبوم، وأسعى لتنفيذ هذه الرغبة لهم خلال الفترة المقبلة، خاصة أننى أخترت أغانى هذا الألبوم بعناية شديدة، فقد كنت أحرص على التنوع فيه، فستجد الـ 10 أغانى مختلفين تماما عن بعضهم، وهى "أستاذ الهوى"، و"يا واخد قلبى"، و"عديت على قلبى"، و"مش عاوزك ترجع"، و"بنسى الهموم"، و"اطمن"، و"إنسان مرفوض"، و"حبيت حياتى" و"الأمل الأخير"، و"بفكر فيك، فكل أغنية منهن تعبر عن حالة معينة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا