مباحث البحيرة تكشف لغز العثور على جثة سيدة ملقاة بمصرف

تمكن قبل قليل رجال مباحث البحيرة بإشراف اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة، وبرئاسة اللواء محمد خريصة مدير المباحث من كشف غموض العثور على جثة سيدة فى أوائل العقد الرابع من العمر مقيدة القدمين وموثقة بماسورة خرسانية ملقاة بمصرف الصرف الصحى الخاص بقرية العشرة آلاف بأبو المطامير، وتبين أن وراء الحادث أشقاءها الثلاثة والدافع لارتكاب الجريمة هو الانتقام لشرفهم لحمل المجنى عليها سفاحا.
كان اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة تلقى إخطارا من اللواء محمد خريصة مدير المباحث من مركز شرطة أبو المطامير بالعثور على جثة لأنثى فى العقد الثانى من العمر ترتدى جلباب ملون مقيدة القدمين وموثقة بماسورة خرسانية ملقاة بمصرف الصرف الصحى الخاص بقرية العشرة آلاف، وفى حالة تعفن رمى ولا توجد بها إصابات ظاهرية.
وعلى الفور وجه اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة بتشكيل فريق بحث قاده العميد حازم حسن رئيس المباحث الجنائية، وأسفرت جهود البحث إلى تحديد شخصية المجنى عليها، وتبين أنها تدعى "ه . ع م " ربة منزل ومقيمة بذات القرية وبتكثيف التحرى حول المجنى عليها بمنطقة سكنها، تبين أنها سيئة السمعة وأنها ارتبطت بعلاقة عاطفية مع أحد الشباب قام على إثرها زوجها بتطليقها، وعادت للإقامة طرف عائلتها، وأنها عقب ذلك تركت منزلها لفترة وعادت وهى تحمل بين أحشائها حملاً سفاحاً وبتطوير خطة البحث فقد توصلت التحريات إلى أن مرتكبى الواقعة هم كل من "ر ع م" فلاح ، و"م ع م" فلاح، و"ص ع م" فلاح أشقاء المجنى عليها ويقيمون بذات العنوان.
وبتقنين الإجراءات تمكن فريق البحث بإشراف اللواء علاء الدين شوقى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة، من ضبط المتهمين، وبمواجهتهم اعترفوا بقيامهم بارتكاب الواقعة ثأراً لشرفهم، حيث عقدوا العزم وبيتوا النية على التخلص منها عن طريق كتم أنفاسها، وتقييد قدميها وتوثيقها بماسورة خرسانية وإلقائها بمكان العثور على جثتها، وجارى تحرير المحضر اللازم والعرض على النيابة العامة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا