دراسة: السمنة مع مرض السكر يزيدان خطر الإصابة بسرطان الكبد

أظهرت دراسة أمريكية حديثة أن الإصابة بالسمنة إلى جانب مرض السكر يزيد بمقدار الضعف فرص الإصابة بسرطان الكبد.

ووجد الباحثون في "جمعية السرطان الأمريكية" أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم وزيادة محيط الخصر إلى جانب مرض السكر النوع الثاني يزيد بشكل كبير فرص الإصابة بسرطان الكبد.

وقال الباحثون، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية،إن هذا الخطر يتزايد كلما ارتفع مؤشر كتلة الجسم، فمقابل كل زيادة بمقدار 5 سنتيمترات في محيط الخصر يزيد خطر الإصابة بالمرض بنسبة 8%.

وجمع الباحثون بيانات من 57ر1 مليون بالغ شاركوا في 14 دراسة أمريكية مختلفة قام المشاركون خلالها بمليء استبيانات تتعلق بصحتهم وأوزانهم وما إذا كانوا من المدخنين أو متعاطي الكحوليات، فضلا عن عوامل أخرى تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

وشخص الأطباء إصابة 5ر6 % من المشاركين بمرض السكر النوع الثاني، ومع مرور الوقت أصيب ألفان و162 منهم بسرطان الكبد.

وقارن الباحثون معدلات الإصابة بالمرض بين الأاشخاص المصابين بالسمنة إلى جانب السكر النوع الثاني، فوجدوا ارتباطا مباشرا بين هذين العنصرين والإصابة بسرطان الكبد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا