أوباما يلتقى مع فريقه للأمن القومي لبحث الأزمة السورية

أعلن البيت الأبيض، إن الرئيس الأمريكى باراك أوباما، التقى يوم الجمعة، مع فريقه للأمن القومى لبحث القتال ضد تنظيم داعش والحرب فى سوريا.
وكانت “رويترز” قد ذكرت أن أوباما ومستشاريه سيناقشون فى الاجتماع الخيار العسكرى والخيارات الأخرى فى سوريا، فى الوقت الذى تواصل فيه الطائرات السورية والروسية قصف مدينة حلب وأهداف أخرى وذلك حسبما قال مسؤولون أمريكيون.
وقال مسؤولون أمريكيون إنهم يرون إن من غير المحتمل أن يأمر أوباما بأن تشن الولايات المتحدة غارات جوية على أهداف حكومية سورية وشددوا على أنه قد لا يتخذ أى قرارات خلال اجتماع مجلس الأمن القومي.
وأشار استعراض للاجتماع نشره البيت الأبيض إلى أن الولايات المتحدة أوقفت المحادثات الثنائية مع روسيا بشأن التوصل لوقف لإطلاق النار فى سوريا. وقال إن أوباما أصدر تعليمات لفريقه بمواصلة المحادثات المتعددة الأطراف مع”الدول الرئيسية” سعيا للتوصل إلى حل دبلوماسى للحرب الأهلية، ولم يذكر الملخص المقتضب الخيارات الأمريكية الأخرى فى سوريا.
ويعود وزيرا الخارجية الأمريكى جون كيرى والروسى سيرجى لافروف إلى المحادثات السورية يوم السبت بعد ثلاثة أسابيع من إخفاق وقف إطلاق النار الذى توصلا إليه بشق الأنفس.
وتجنب كيرى بوضوح عقد محادثات ثنائية جديدة مع لافروف وستؤدى دعوته لوزراء خارجية تركيا والسعودية وقطر وإيران للإنضمام إليهما فى المحادثات فى مدينة لوزان السويسرية إلى توسيع المباحثات لتضم أقوى مؤيدى الحكومة السورية والمعارضة المسلحة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا