جامعة القاهرة فى أسبوع.. وزير الرى ونائب وزير المالية يحاوران الطلاب..والسلمى:مصر تواجه أزمة اقتصادية طاحنة بعد تخلي الدول العربية عنها..وكلية الأداب تكرم الإعلامى شريف عامر

وزير الري: مصر الأولى فى إنتاج الأرز عالميا

نائب وزير المالية: فوائد الدين العام تجاوزت 50% من إيرادات مصر

جابر نصار لخريجي قسم التاريخ: اصبروا فالحياة صعبة

جامعة القاهرة تقرر إلغاء خانة الديانة في تعاملاتها

شهد ثالث أسابيع الدراسة للفصل الدراسى الأول للعام الدراسى 2016/2017 عدة فعاليات بمعظم كليات جامعة القاهرة، حيث استقبل مجمع امتحانات الجامعة بجوار كلية الإعلام الطلاب بالبلالين والحلوى، بالإضافة إلى عدد من الفاعليات على مدار الأسبوع التى حضر بها عدد من الشخصيات العامة.

حيث نظمت كلية التجارة جامعة القاهرة، يوم الاثنين الماضى الموافق 10 أكتوبر 2016، حوارًا مفتوحًا مع الدكتور على السلمي، نائب رئيس مجلس الوزراء الأسبق، بحضور طلاب الكلية من كافة الفرق، بالإضافة إلى عميد الكلية الدكتور إيهاب أبو عيش، ووكلاء الكلية.

وقال الدكتور على السلمى، نائب رئيس الوزراء الأسبق، إن بطرس غالى وزير المالية الأسبق استولى على أموال التأمينات وهرب إلى الخارج والتى تعتبر مدخرات للمصريين، موضحًا أنه مؤخرًا قامت الحكومة باستخراج هذة الأموال لسد عجز الموازنة وسداد القروض.

وأضاف السلمى، أنه الوضع أصبح مأساة للمواطنيين المصريين، فمن يتخرج بعد المعاش لن يجد شيئًا سوى اللجوء إلى الله، موضحًا أن ثورة 25 يناير خرجت لإسقاط النظام، وتحقيق عدة مطالب أولها الكرامة والعيش والحرية والعدالة الاجتماعية، موضحًا أنه لم يتحقق أيا من تلك المطالب، فالكرامة لم تتم ولا العيش الذى يقصد به تحسين الدخل والتنمية المستدامة وكل ما يعيش عليه الإنسان، بالإضافة إلى الحرية الإقتصادية والإجتماعية التى يضمنها الدستور والقانون.

وأردف على السلمى، أن مصر على المحك وتواجه أزمة اقتصادية طاحنة ومصيرية؛ لانخفاض الدخل القومى وتوقف عدد كبير من المصانع، بالإضافة إلى الشح فى الاستثمار.

وأضاف السلمى، أن مصر طلبت من صندوق النقد الدولى 12 مليار دولار على 3 سنوات، والحكومة اعتبرته نهاية للأزمة الاقتصادية ولكن الصندوق لم يعتمد ذلك حينها، وعرض أمس على لسان مديرته شروطًا على مصر تحقيقها حتى تستطيع الحصول عليه، وهى تعويم الجنيه، وإلغاء دعم الوقود ويصبح سعر سوق.

وأردف السلمى، "نحن فى موقف صعب والدول العربية التى كانت تشكل أحد مصادر الدعم فى شكل قروض ومنح تخلت عن مصر، مشيرا إلى وجود أزمة بين مصر والمملكة العربية السعودية لتصويت مصر لصالح القرار الروسى مرة وضده مرة أخرى، فالمندوب السعودى فى مجلس الأمن يلوم مصر على هذا الموقف، بالإضافة إلى فسخ شركة رامكوا عقدها لتوريد الوقود لمصر".

وأشار إلى أن الأزمة الاقتصادية يكملها أزمة سياسية فالإرهاب يعود مرة أخرى للمحافظات، بالإضافة إلى الإرهاب تحت مسمى الفساد فى منظومة القمح والاستيلاء على أموال الدولة، موضحًا أن الفساد يجهد على أى دولة.

وأوضح على السلمى، أن الواقع الذى نعيشه يحتاج تحليلًا علميًا ليس من قبل مجموعات وسائل الإعلام بل العلماء وتحليل الوضع واكتشاف مصادر المشكلات ووضع حلول قائمة مستندة إلى بحوث علمية تكون أساسا لرؤية مستقبلية.

وأشار إلى غرق مركب رشيد وأداء الحكومة تجاهه، قائلًا: "ماذا تم تجاه تلك الأزمة لا شيء، سوى الترحم على أرواحهم".

قال الدكتور محمد عبد العاطى وزير الري، إن الوزارة تسعى خلال الفترة المقبلة إلى إعادة استخدام المياه في مصر عنطريق معالجتها وتدويرها، مضيفًا أن مصر الأولى في إنتاج الأرز على مستوى العالم، مطالبا بضرورة تضافر جميع الجهود على كافة المسويات لتحقيق التنمية الحقيقة المنشودة.

قال الدكتور محمد أحمد معيط، نائب وزير المالية إن فوائد الديون تمثل قنبلة موقوتة للدين العام للدولة، موضحًا أن حجم الفوائد وصل العام الماضي لـ244 مليار جنيه فوائد، أي بنسبة 50% من إيرادات الدولة، وهذا العام وصلت نسبة الفوائد لـ300 مليار جنيه أى تجاوزت الـ50%.

وأضاف معيط، أن الضرائب تمثل النسبة الأكبر لإيرادات الدولة والتي يمكن أن تصل لنسبة 80%، موضحًا أن أى دولة في العالم تهتم بالضرائب كمصدر أساسي للإيرادات، مشيرًا إلى أن هناك إيرادات أخرى للدولة تأتي من المحصلات من حيث الأصول المالية، والاقتراض.

وتابع وزير الري، قائلا: "هناك حملة توعية نتفاعل خلالها مع جميع الجهات للحفاظ على المياه وتستهدف الطفل الصغير وحتى الشيخ الكبير وتستهدف التوعية من التلوث، بالإضافة إلى عملنا في التطوير المؤسسى ولا نعتمد على شخص بعينه، ولكن شخص في الوزارة له دور كبير".

وأوضح أن مصر بها مخلفات زراعية ونسعى لإستخدام مياه الصرف والزراعة، مؤكدا أن الوزارة تعمل على نشأة قانون زراعى لدعم قدرة المنافسة للمنتحات الزراعية في السوق العالمى.

وأكد الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، خلال احتفالية خريجى كلية الآداب قسم تاريخ، أن شباب الخريجين هم أمل هذه الأمة وشريانها النابض والمستقبل لهم والارض والغد لهم؛ فلتصبروا ورابطوا؛ فالحياة صعبة، وأن الصعوبات كلما اشتدت كلما كان النجاح أفضل، ولا قيمة لتقدم بدون النحت في الصخور، ولا تلين عزائمكم؛ انحتوا في الصخر لبناء مستقبلكم؛ عليكم بالعمل الشاق وطاعة الوالدين.

قرر رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار، إلغاء خانة الديانة كبيان في كافة الشهادات والمستندات والأوراق التي تصدر عن الجامعة أو تتعامل بها الجامعة مع طلابها أو العاملين بها أو أعضاء هيئة التدريس أو الهيئة المعاونة أو الغير على أي وجه كان وفي جميع الكليات والمعاهد والمراكز سواء في المرحلة الجامعية أو الدراسات العليا.

وأكد رئيس الجامعة على تنفيذ القرار بدءًا من صدوره في جميع الجهات المعنية بالأمر.

كما نظمت كلية التخطيط العمران حفل تخرج لطلاب دفعة 2015/2016 بحضور الفنان محمود العسيلى، بالإضافة إلى انطلاق اولى فاعليات مسابقة كايرو جوت تالنت لإكتشاف المواهب الطلابية بقاعة المؤتمرات بالقصر العينى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا