"ديلى ميل": البدناء المصابون بالسكر أكثر عرضة لسرطان الكبد بمعدل 3 أضعاف

نتائج جديدة ومثيرة كشفت عنها دراسة علمية حديثة، إذ أفادت أن البدناء المصابين بالنوع الثاني من مرض السكر أكثر عرضة للإصابة بسرطان الكبد بمعدل أعلى من الضعف.
ووجدت الدراسة الجديدة المنشورة مؤخرًا عبر صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم ( BMI )، وزيادة محيط الخصر ومرض السكر كلها عوامل ترفع من مخاطر الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 2.61 مرة، ويرتفع هذا الخطر مع الزيادة في الوزن.
وتوصل العلماء فى معرض أبحاثهم إلى أن كل زيادة 5 سنتيمترات فى محيط الخصر تزيد مخاطر الإصابة بسرطان الكبد بمعدل 8%، ومقابل كل 5 كيلوجرامات فى الوزن كان هناك زيادة في خطر الإصابة بسرطان الكبد بمعدل 38% للرجال 25% للنساء.
وقال الدكتور بيتر كامبل، مدير أبحاث السرطان في جمعية السرطان الأمريكية: "قد تضاعفت معدلات الإصابة بسرطان الكبد بمعدل ثلاث مرات تقريبا في الولايات المتحدة منذ منتصف 1970".
وأضاف العلماء أن بعض عوامل الخطر الأخرى مثل فيروس التهاب الكبد B أو التهاب الكبد الوبائي C ، ترتبط بزيادة مخاطر الإصابة بسرطان الكبد، وهذه العوامل هي أقل شيوعا بكثير مقارنة بالسمنة ومرض السكر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا