"الآثار" تسلم دير أبو مينا لبدء شفط المياه الجوفية

أكد الأثرى سعيد حلمى، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية، إن اللجنة الدائمة وافقت على تسليم موقع دير ابو مينا لشركة المقاولات الأسبوع المقبل، وذلك لشفط المياة الجوفية، وجاء القرار بعد الانتهاء من المقايسات الخاصة بالمشروع لتخفيض منسوب المياة الجوفية.
قال المهندس وعد أبو العلا، رئيس قطاع المشروعات بوزارة الآثار، فى تصريحات سابقة لـ"اليوم السابع"، إنه تم الانتهاء من المقايسة الخاصة بمشروع تخفيض المياه الجوفية بدير أبو مينا بالإسكندرية، وتصل تكلفته لـ 3 ملايين جنيه.
وأوضح المهندس وعد أبو العلا، إنه تم إسناد المشروع لشركة مقاولات للبدء فى تنفيذ المشروع، كما يشمل العقد ضمان تشغيل أول سنة، على أن يتم عمل صيانة دورية كل عام بقيمة 900 ألف جنيه، وذلك حتى يكون حالة الدير جيدة، ويتم رفعه من قائمة المناطق الواقعة فى منطقة الخطر بالتراث العالمى.
يذكر، أن الوزارة تابعت حل مشكلة انخفاض منسوب المياه الجوفية فى القبر الرئيسى للقديس أبو مينا، فى عهد الدكتور ممدوح الدماطى، وزير الآثار السابق، حيث تم إصلاح انخفاض المياه الجوفية من قبل، ولكن حدث تعطل فى ترومبات المياه، وتم وضع حلول معمارية أخرى لإعادة تشغيلها.
من جانبه، قال الدكتور مختار الكسبانى أحد أعضاء اللجنة، المكلفة بتقديم حلول لخفض منسوب المياه الجوفية بالدير، إن اللجنة قدمت ثلاثة حلول للدكتور ممدوح الدماطى الذى وافق على اثنين منها وهو عزل فورى للموقع الأثرى وإعادة ترميمه وصيانته، ثم مشروع خفض منسوب المياه الجوفية، وأضاف الكسبانى، أنه سيتم تطوير المنطقة وعمل متحف للموقع الأثرى، لرواد الدير، وذلك بالتعاون مع الأنبا كرولس، والمنسق العام بين الكنيسة ووزارة الآثار.
جدير بالذكر أن دير أبو مينا بالإسكندرية الموقع الوحيد المسجل على قوائم التراث العالمى باليونسكو فى عروس البحر والخامس على قوائم التراث على مستوى مصر والتسعين على مستوى العالم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا