الكنائس ترحب بقرار إلغاء خانة الديانة من أوراق جامعة القاهرة وتطالب بتعميمه

حظى قرار جامعة القاهرة بإلغاء خانة الديانة من كافة أوراقها الرسمية، بالكثير من ردود الفعل الإيجابية بين القساوسة الذين اعتبروا القرار مؤشرا على تغليب العلم على ما دونه من انتماءات دينية أو سياسية.
الأب رفيق جريش المتحدث الرسمى باسم الكنيسة الكاثوليكية وجه التحية للدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة بعد قرار إلغاء الديانة متمنيًا أن تحذو حذوه كافة مؤسسات الدولة التى لا تستلزم وجود الدين ضمن أوراقها الرسمية.
واعتبر جريش فى تصريحات لليوم السابع، أن القرار تحرك جيد نحو الدولة المدنية متمنيًا أن يتم تطبيقه فى أوراق التقدم للعمل مثلما تفعل كندا التى تحظر وضع صورة الشخص فى مستندات التقدم للوظيفة حتى لا يتم تمييزه دينيا أو لونيًا وذلك حتى يتأهب المجتمع والقانون والمناخ العام لإلغائه من الرقم القومى.
أما القمص صليب متى ساويرس عضو المجلس الملى العام للأقباط الأرثوذكس فقال أن الجامعة انتصرت للعلم على حساب الطائفية فلا فرق بين مسلم ومسيحى إلا بما قدمت يده فى محراب العلم والدراسة.
واستبعد ساويرس أن يتم الغاء خانة الديانة من بطاقات الرقم القومى مستقبلًا فى ظل حزمة من العقبات قد تواجه ذلك أهمها منع الكنائس الزواج بغير المسيحيين واصرارها على تقديم شهادة خلو موانع للزواج وهى الشهادة التى تتضمن اقرارا يفيد باتحاد الزوجين فى الدين.
فيما وصف القس زكريا نصر الله مدير المكتب الإعلامى للكنيسة الانجيلية القرار بالمحترم الذى يعبر عن وعى الدكتور جابر نصار وإيمانه بقيمة العلم أكثر من الشكليات مشيرًا إلى أن قراره يحفظ لجامعة القاهرة ريادتها ضمن الجامعات المصرية.
كانت جامعة القاهرة قد قررت، إلغاء خانة الديانة كمتطلب فى كافة الشهادات والمستندات والأوراق التى تصدرها أو تتعامل بها الجامعة، ومن بينها شهادات تخرج الطلاب الأوراق والمستندات الخاصة بهم فى الجامعة، والأوراق التى تصدرها أو تتعامل بها الجامعة مع طلابها أو العاملين بها أو أعضاء هيئة التدريس أو الهيئة المعاونة أو الغير على أى وجه كان وفى جميع الكليات والمعاهد والمراكز سواء المرحلة الجامعية الأولى أو الدراسات العليا".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا