نمو مبيعات التجزئة الأمريكية في سبتمبر بدعم السيارات.. والتضخم يرتفع

تعافت مبيعات التجزئة الأمريكية في سبتمبر وسط ارتفاع فى مشتريات السيارات وزيادة فى إنفاق المستهلكين على السلع غير الأساسية بما يشير إلى طلب قوي يعزز توقعات رفع مجلس الاحتياطى الاتحادى (البنك المركزى الأمريكى) لأسعار الفائدة في ديسمبر.
وأشارت بيانات أخرى صادرة اليوم الجمعة إلى ارتفاع معدل التضخم مع زيادة أسعار المنتجين بشكل عام الشهر الماضى لتسجل أكبر زيادة على أساس سنوي منذ ديسمبر 2014. وتمثل تلك التقارير أحدث مؤشر على أن الاقتصاد يستعيد الزخم في الربع الثالث بعد أداء باهت فى النصف الأول من العام.
وقال ديفيد دونابيديان مدير الاستثمار لدى أتلانتيك ترست برايفت ويلث مانجمنت فى بالتيمور "بيانات اليوم تعطى مجلس الاحتياطي الاتحادي الضوء الأخضر لرفع أسعار الفائدة بنهاية العام، أرقام مبيعات التجزئة قوية وتؤكد أن الاقتصاد يتحرك بطريقة يعتقد الاحتياطى الاتحادي أنها مقبولة."
وقالت وزارة التجارة الأمريكية إن مبيعات التجزئة زادت 0.6 % بعد انخفاضها 0.2 % فى أغسطس آب. وارتفعت المبيعات أيضا 2.7 % مقارنة مع مستواها قبل عام.
ومع استثناء السيارات والبنزين ومواد البناء والخدمات الغذائية ارتفعت مبيعات التجزئة الشهر الماضى 0.1 % الشهر الماضى بعد انخفاض نسبته 0.1 % فى أغسطس وتعرف هذه المبيعات باسم مبيعات التجزئة الأساسية وهى الأكثر توافقا مع مكون إنفاق المستهلكين فى الناتج المحلي الإجمالى.
وكان خبراء اقتصاديون قد توقعوا ارتفاع إجمالى مبيعات التجزئة 0.6 % وزيادة المبيعات الأساسية 0.4 % الشهر الماضى.
وأظهر تقرير ثان من جامعة ميشجان أن ثقة المستهلكين تراجعت في مطلع أكتوبر وسط حالة من الضبابية تكتنف الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي تجري فى الثامن من نوفمبر .
وقالت جامعة ميشجان فى بيان "من المرجح أن تكون حالة الضبابية المحيطة بالانتخابات الرئاسية لها تأثير سلبى خاصة بين المستهلكين الأقل دخلا. وإن لم تكن هذه الضبابية موجودة لربما لم تضعف مقاييس الثقة."
غير أن معدل التضخم يرتفع بوتيرة مطردة. ففي تقرير ثالث قالت وزارة العمل الأمريكية إن مؤشرها لأسعار المنتجين للطلب النهائي ارتفع 0.3 % الشهر الماضي عقب استقراره فى أغسطس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا