7 لاعبين رسبوا فنيا فى اختبار "كوبر".. السولية وعاشور وتوفيق فشلوا فى تدعيم منطقة الوسط.. طلبة تفوق على ناصف وكريم حافظ فى الناحية اليسرى.. المحمدى عاد للصورة على حساب محمد هانى..و"نجيب" خارج الحسابات

رغم أن الأرجنتينى هيكتور كوبر وجهازه المعاون يؤكدون دائما أن باب المنتخب الوطنى مفتوح على مصراعيه أمام جميع اللاعبين لارتداء قميص المنتخب، سواء فى بطولة أمم أفريقيا بالجابون أو فى تصفيات المونديال، إلا أن هناك عددا من اللاعبين منحهم الخواجة فرصة تمثيل المنتخب لكنه لم يقتنع بمستواهم ومن الصعب عودتهم للفراعنة، حيث يحتاجون إلى تطوير أدائهم بشكل كبير حتى يعودوا للمنتخب، خاصة أن كوبر يرى أن الأسماء الموجودة حاليا فى مراكزهم أفضل منهم.
1- عمرو السولية
أول هؤلاء اللاعبين هو عمرو السولية الذى ضمه كوبر عندما كان اللاعب فى الإسماعيلى وأبرز لاعبى الدراويش، إلا أن كوبر استبعده بعد ذلك وفضل عليه محمد الننى وابراهيم صلاح وطارق حامد وحسام غالى قبل الأزمة الشهيرة، وعندما استشعر كوبر أزمة واضحة فى هذه المنطقة لجأ إلى الدورى الإنجليزى وضم سام مرسى لاعب ويجان.
2- أحمد توفيق
ضمه كوبر أيضا لمعسكر المنتخب فى بداية توليه المهمة، إلا أن اللاعب تراجع مستواه بشكل ملحوظ ما دفع كوبر لاستبعاده من حساباته أيضا.
3- حسام عاشور
ويعتبر عاشور غير محظوظ مع المنتخب، حيث استدعاه كوبر مرة واحدة لكنه أصيب وتم استبعاده، لكن الخواجة استبعده بعد ذلك لأسباب فنية أيضا.
4- محمد نجيب
رغم الأزمة الدفاعية التى يعانيها المنتخب إلا أن محمد نجيب لاعب الأهلي لم يستطع إقناع كوبر بامكاناته، حيث سرعان ما انتزع الثنائى رامى ربيعة وأحمد حجازى مكانهما فى التشكيل الأساسى، كما أطاح به الثلاثى على جبر وأحمد دويدار وإسلام جمال به من المنتخب نهائيا.
5- محمد ناصف
ولا يختلف اثنان على أن المنتخب يعانى أزمة طاحنة فى الناحية اليسرى، ومع ذلك لم ينجح محمد ناصف لاعب إنبى سابقا والزمالك حاليا فى إقناع الخواجة الذى يعتمد على محمد عبد الشافى، ومن بعده حمادة طلبة فى هذا المركز.
6- كريم حافظ
نفس الكلام ينطبق على كريم حافظ الذى استدعاه كوبر أكثر من مرة لكنه استبعده مؤخرا بداعى أن عبد الشافى وطلبة أفضل منه فنيا.
7- محمد هانى
كما أن محمد هانى لاعب الأهلي والظهير الأيمن لم يستطع أيضا أن يقنع كوبر بمستواه فى الناحية اليمنى، ما دفع الخواجة لإعادة أحمد فتحى لهذا المركز مع وجود عمر جابر وعودة أحمد المحمدى للصورة أيضا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا