غدا.. رسالة ماجستير تناقش أسباب عدم معالجة القضايا قبل ثورة يناير بحلوان

تناقش الباحثة شيماء عبد الرحمن إبراهيم، بقسم الإعلام كلية الآداب جامعة حلوان، رسالة ماجستير بعنوان: "العوامل المؤثرة على معالجة القضايا السياسية المحلية بالصحف المصرية قبل ثورة 25 يناير وبعدها.. دراسة للمضمون والقائم بالاتصال"، وذلك في تمام الساعة العاشرة صباحًا، غدًا، السبت، بمدرج 8 أ بالحرم الجامعي بعين حلوان.

وتأتي أهمية هذه الدراسة في التعرف على الدور الذى لعبته ثورة 25 يناير في إحداث تغيير جذرى في المعالجة الصحفية للصحف المصرية القومية والحزبية والخاصة والتى تأثرت بشكل كبير بمجريات الاحداث وغيرت من طبيعة معالجاتها الصحفية تجاه بعض القضايا السياسية.

كما تسهم الدراسة في إيضاح طبيعة تغطية الأخبار السياسية المحلية بالصحف المصرية والعوامل التى ساهمت في تشكيلها واختلافها قبل وبعد 25 يناير.

وتسمح هذه الدراسة بإجراء مقارنات على مستوى الصحف المصرية محل الدراسة والمختلفة في أنماط ملكيتها (الأهرام – المصري اليوم – الأهالى) حول طبيعة المعالجة الصحفية للأحداث السياسية قبل وبعد 25 يناير من خلال دراسة مجموعة من القضايا السياسية المحلية وهي قضايا (الإنتخابات البرلمانية – الإنتخابات الرئاسية – الفساد السياسي – تعديل الدستور- الفتنة الطائفية – قانون الطوارئ) قبل 25 يناير ومابعدها.

وتتيح هذه الدراسة إمكانية التعرف على أهم الأطر التي استخدمتها صحف الدراسة لقياس المحتوي الضمني للقضايا السياسية المحلية محل الدراسة وبيان مدى اختلاف استخدام هذه الأطر قبل وبعد 25 يناير.

وتتكون لجنة الحكم والمناقشة من الدكتورة سحر فاروق الصادق، الأستاذ بقسم الإعلام بكلية الآداب جامعة حلوان، رئيسًا ومشرفًا، والدكتورة أمل السيد متولي، أستاذ الصحافة المساعد كلية الإعلام جامعة القاهرة، مناقشًا، والدكتورة أمال كمال طه، أستاذ الصحافة المساعد كلية الآداب جامعة حلوان، مناقشًا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا