السيسى: لا أميل للإجراءات الاستثنائية.. ولكن سنردع من يتاجر بأقوات الشعب

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى إنه لا يميل إلى اتخاذ إجراءات استثنائية، ولكن بالقانون ستتخذ الدولة إجراءات رادعة لمكافحة الفساد ومحاربة الاحتكار بما يؤمن احتياجات الجماهير، ويحد من الجشع، وتخزين السلع والإتجار فى أقوات الشعب ".
وأكد الرئيس السيسى فى حوار مع رؤساء تحرير الصحف القومية، محمد عبد الهادى علام رئيس تحرير الأهرام، وياسر رزق رئيس مجلس أدارة وتحرير الأخبار، وفهمى عنبه، رئيس تحرير الجمهورية، "إن أجهزة الدولة متمثله فى التموين والداخلية والرقابة الادارية والمحليات تعمل جاهدة لضبط الاسواق، رغم ما أصاب الجهاز الادارى خلال السنوات الست الماضية"، مضيفاً :" نحن فى إطار ضبط الاسعار، نعمل على توفير إحتياطى من السلع الاستراتيجية يكفى 6 أشهر على الاقل، حتى تكون متوافرة بأسعار مناسبة دون أى نقص، وهدفنا هو التخفيف على المواطنين ".
وتابع الرئيس " نسعى لمواجهة التضخم والحد منه، لأنه يؤدى إلى زيادة ارتفاع الأسعار، ونعمل على تحقيق ذلك من خلال زيادة حجم المعروض من السلع من الانتاج المحلى، حتى يكون فى متناول من يشترى بالجنيه، وليس بالعملة الاجنبية، ولا نشتريه من الخارج، لذا نقيم المزارع السمكية ومشروع الصوب، على سبيل المثال تضاعف الإنتاج من الخضر بأعلى مواصفات، وفى ديسمبر المقبل سنفتح 1056 حوض تربية أسماك على أحواض الترسيب بشرق قناة السويس".
واستطرد الرئيس فى حواره: " سنفتح بعدها 2500 حوض فى بركة غليون فى كفر الشيخ، ومعها 6 مصانع للتبريد والحفظ والتصنيع والتغليف، تقلل الفجوه فى انتاجنا من الاسماك وتوفر فرص العمل، وبالمناسبة عندما أعلنا عن مشروع الصوب الزراعية زاد سعر الحديد بالداخل فى صناعة الصوب تحسباً لزيادة الطلب على الحديد، وهذه هى طبائع البشر ".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا