اتفاق بين فرنسا ومقاطعة كيبك الكندية لمكافحة التطرّف والجريمة

وقع رئيس وزراء فرنسا، مانويل فالس اتفاقا لتبادل الخبرات في مجال الوقاية من الجريمة والتطرّف، مع رئيس مقاطعة كيبك الكندية، فيليب كويار.

وقال فالس -في تصريح اليوم الجمعة - إن بلاده مهتمة بخبرة كيبك في إعادة تأهيل الأشخاص المتطرفين، لا سيما وأن مونتريال افتتحت منذ ثلاث أعوام مركزا نموذجيا للوقاية من التطرّف العنيف، كما ستستقبل في نهاية أكتوبر الجاري مؤتمرا حول التطرّف.

وكان رئيس الوزراء الفرنسي صرح أمس في مؤتمر صحفي في “أوتاوا”مع نظيره الكندي، جوستين ترودو، بأن كندا وفرنسا عازمتان على تعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب.

وأكد فالس، الرغبة المشتركة بين البلدين لتكثيف التعاون بين أجهزة الشرطة والاستخبارات لمكافحة التطرّف الذي استهدف الآلاف من الشباب الفرنسيين.

وعلى جانب آخر، وقعت فرنسا وكيبك اتفاقا لإنشاء معهد للبحث والابتكار البحري بمدينة “ريموسكي” - الواقعة على مسافة 250 كلم شمال شرق كيبك - برأس مال من 2 إلى 3 ملايين دولار كندي على ثلاث سنوات، بالإضافة إلى اتفاق لحماية اللغة الفرنسية والاعتراف المتبادل للخبرات المهنية في عدد من التخصصات لكل من مواطني فرنسا وكيبك.

يذكر أن رئيس وزراء فرنسا، استهل أول أمس /الأربعاء/ جولة خارجية لمدة أربعة أيام تشمل كندا، و”سان بيير وميكلون” - هي منطقة من مناطق ما وراء البحار التابعة لفرنسا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا