مصادر: كيم تشاينا وسينوكيم تبحثان اندماجا محتملا بقيمة 100 مليار دولار

قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن شركتى سينوكيم وكيم تشاينا الصينيتين المملوكتين للدولة والمتخصصتين في الكيماويات تخوضان محادثات بشأن اندماج محتمل لإنشاء شركة عملاقة للكيماويات والأسمدة والنفط تصل إيراداتها السنوية لنحو 100 مليار دولار.
وأضافت المصادر أن هذه الصفقة اقترحتها الحكومة المركزية الصينية في إطار جهودها لخفض عدد الشركات المملوكة للدولة وتأسيس شركات عالمية أكبر حجما وأكثر تنافسية.
وطلبت المصادر عدم الإفصاح عن أسمائها لأنها غير مخولة بالحديث علنا عن الأمر.
وقال أحد المصادر المطلعة على المسألة إن الإدارة العليا للشركتين عقدتا اجتماعا في وقت سابق هذا الأسبوع لمناقشة اندماج محتمل.
وأضاف المصدر "الحكومة فوضت سينوكيم بقيادة عملية الاندماج المحتمل مع كيم تشاينا."
وقال مصدر ثان مطلع إن كلتا الشركتين بدأتا إجراء الفحص النافي للجهالة المتعلق بالتفاصيل المالية وقطاعات الأعمال في كل منهما. وقال متحدث باسم كيم تشاينا ردا على سؤال بخصوص الاندماج المحتمل بين الشركتين "لا يوجد شيء من هذا القبيل."
وقال متحدث باسم سينوكيم إنه لا علم لديه بالمناقشات، وامتنعت لجنة مراقبة وإدارة الأصول الحكومية والتي تتولي الإشراف على الشركات المملوكة للدولة عن التعليق عند سؤالها عن المحادثات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا