الطائفة الأسقفية تنعى شهداء سيناء.. وتؤكد: الحادث يزيدنا قوة وجسارة

أدانت الطائفة الأسقفية بمصر، برئاسة المطران الدكتور منير حنا رئيس أساقفة الطائفة الأسقفية بمصر وشمال أفريقيا والقرن الأفريقى وإقليم القدس والشرق الأوسط، الأعمال الإرهابية التى استهدفت رجال القوات المسلحة البواسل بشمال سيناء، وأسفرت عن استشهاد 12 من أبنائنا الجنود.
وقدمت الطائفة خالص التعازى للرئيس عبد الفتاح السيسى، والفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع، وعموم الشعب المصرى والقوات المسلحة وأهالى الشهداء الذين راحوا ضحية أعمال إرهابية خسيسة وغادرة.
وأكدت الطائفة الأسقفية، أن أعمال الإرهاب الأسود تزيد المصريين قوة وجسارة وسعيًا لتدمير قوى الشر واقتلاعها من الجذور، وتقوى من عزيمة رجال القوات المسلحة البواسل ليضربوا بيد من حديد كل قوى الإرهاب الغاشم والفاسد.
واختتمت:" نصلى من أجل عزاء قلوب أسر هؤلاء الشهداء، وسلامة بلادنا الغالية مصر، واستقرارها، وثبات رجالها البواسل على جبهة الدفاع، وأن يعم الخير والرخاء المنطقة بأكلمها".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا