غدًا.. انطلاق المرحلة الثالثة للتنسيق بحد أدنى 50 ٪

تنطلق غدا السبت المرحلة الثالثة من تنسيق الجامعات، بحد أدنى 50٪‏ لطلاب الشعبتين "العلمية والأدبية"،والتى تضم 65 ألف طالب وتستمر أعمالها ، لمدة 3 أيام.
أكد سيد عطا، رئيس قطاع التعليم بوزارة التعليم العالى والبحث العلمى، أن الشريحة الأولى من المرحلة الثالثة، من المقرر أن يتقدم لها 65182 طالبًا مقسمين ما بين 47276 طالبًا بالشعبة العلمية، و 17906 طلاب بالشعبة الأدبية، إضافة إلى طلاب الدور الثانى بالثانوية العامة البالغ عددهم ما يقرب من 117 ألف طالب وطالبة
وأشار "عطا"، فى تصريحات صحفية ، إلى أنه سيتم فتح موقع التنسيق الإلكترونى لباقى الطلاب الناجحين بالثانوية العامة والبالغ عددهم 65182 طالب وطالبة لتسجيل رغباتهم عقب إعلان نتيجة تحويلات تقليل الاغتراب مباشرة.
واضاف: تحويلات "تقليل الاغتراب" التى تم فتح الباب لها يوم الثلاثاء الماضى، لطلاب مرحلتى التنسيق الأولى والثانية تتم إلكترونيا فقط من خلال موقع التنسيق، مشددًا على إلغاء التحويلات الورقية بكل أشكالها.
واشار إلى أن نسبة التحويلات 10% فقط بحسب قرار المجلس الأعلى للجامعات، وأن التحويلات ستتم إلكترونيًا، ولن تكون هناك أية تحويلات ورقية للطلاب المستجدين عن طريق مكتب التنسيق، مشيرًا إلى الالتزام الكامل بما أقره المجلس الأعلى للجامعات من قواعد بخصوص هذا الشأن.
وكشف مصدر مسئول بوزارة التعليم العالى والبحث العلمى، أن القائمين على الموقع الإلكترونى للتنسيق، يعملون خلال الفترة الحالية، على تقوية الموقع بشكل غير مسبوق، حتى يتحمل عمليات الدخول الكثيرة والضغط المتوقع من قبل طلاب الشهادات الأجنبية والشهادات الفنية، الذين من المقرر أن يبدأ تنسيق رغباتهم، غدا السبت.
وأضاف المصدر، فى تصريحات صحفية، أنه إذا لم تتم عمليات التقوية الخاصة بالموقع الإلكترونى سيصبح هناك العديد من المشكلات الفنية التى بدأت بالفعل بصعوبة تحميل صفحات الموقع أمام طلاب تقليل الاغتراب من المرحلتين الأولى والثانية من التنسيق، مما جعلهم يشتكون هذا الأمر مطالبين بسرعة السيطرة عليه.
وأكد المصدر، الذى رفض ذكر اسمه، أنه كان هناك محاولات عديدة لاختراق الموقع الإلكترونى لتنسيق الجامعات، وذلك قبل انطلاق موسم التنسيق للعام الحالى، من خلال "الهاكرز"، الذين حاولوا الاستيلاء على الموقع لأغراض غير معلومة، وأنه بلغت محاولات الاختراق هذه ما يقرب من 250 حالة تم التصدى لها.
وأشار المصدر، إلى أن جهات أمنية تدخلت للتصدى لمحاولات هؤلاء الـ"الهاكرز" للسيطرة على موقع التنسيق الإلكترونى، وأن هذه المحاولات لم تنجح فى معظمها وإن أدت فى بعض الأحيان إلى ثقل تحميل صفحات الموقع الإلكترونية، ومن ثم شكاوى من طلاب التنسيق بالمراحل المختلفة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا