ملك المغرب يدعو لإصلاح الإدارة فى افتتاح دورة البرلمان

افتتح البرلمان المغربى مساء الجمعة رسميا أشغال دورته الخريفية من السنة التشريعية الأولى في عهد البرلمان الجديد برئاسة الملك محمد السادس الذى وجه خطابا بالمناسبة انتقد فيه بشدة اداء الإدارة ودعا إلى إصلاحها وتسهيل وصول رعايا المملكة الى خدماتها.
ويتكون البرلمان المغربى من مجلسين: مجلس النواب ويضم 395 عضوا ينتخبون مباشرة لولاية مدتها خمس سنوات، ومجلس المستشارين ويضم 120 عضوا ينتخبون بطريقة غير مباشرة لمدة تسع سنوات، ويتجدد ثلثهم كل ثلاث سنوات.
ويعقد البرلمان جلساته خلال دورتين في السنة، ويرأس الملك افتتاح الدورة الأولى التي تبدأ يوم الجمعة الثانية من شهر أكتوبر بحضور أعضاء مجلسي البرلمان، فيما تفتتح الدورة الثانية يوم الجمعة الثانية من شهر ابريل.
وترأس العاهل المغربي افتتاح دورة البرلمان الجمعة في العاصمة الرباط وذلك في اعقاب الانتخابات التشريعية في 7 أكتوبر.وحل حزب العدالة والتنمية الإسلامي في المرتبة الأولى في هذه الانتخابات وتم تكليف رئيس الحكومة المنتهية ولايته عبد الإله بن كيران مجددا بتشكيل الحكومة. وهو يجري حاليا مشاورات مع أحزاب أخرى للغرض.
وتدفق الآلاف من المغاربة إلى شارع محمد الخامس وسط الرباط لمشاهدة الموكب الملك، وحيا الملك جموع المواطنين من الشرفة الخارجية للبرلمان قبل الدخول لإلقاء خطاب نقله التلفزيون الرسمي مباشرة.وخصص الخطاب المطول في معظمه لنقد اداء الإدارة المغربية مع التأكيد مجددا على التمسك بالتعددية الحزبية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا