هكذا تحمي نفسك من أضرار الميكروويف

ربما ليست المرة الأولى التي نسمع فيها عن الجدل الدائر بشأن أضرار الطهي والتسخين بالميكروويف، ولكن بعد استخدامنا له طوال السنوات الماضية، هل حقاَ يتسبب في الضرر لصحتنا؟ وكيف يمكن استخدامه بالصورة الأمثل.
ونفت مارجريت مورلو، عضو الرابطة الألمانية للتغذية وعلم الأنظمة الغذائية، صحة هذا الاعتقاد قائلة: “طهي أو تسخين الطعام في الميكروويف لا يمثل مشكلة صحية بشرط الاستعمال السليم”، حسب صحيفة” هافينجتون بوست” الأمريكية.
وأكدت إينا شتللييس، من المكتب الاتحادي للحماية من الإشعاع، بأنه من الناحية النظرية البحتة يمكن طهي وتسخين الأطعمة والمشروبات في الميكروويف يومياً، لكن يراعى أن استعمال الميكروويف يتسبب في فقدان الأطعمة للفيتامينات بفعل السخونة والإشعاع والأكسجين.
وتتراوح أقصى معدلات لفقدان الفيتامينات بين 40 و80%، في حين يمكن فقدان فيتامين C وحمض الفوليك بشكل كامل، لذا تنصح مورلو مَن يطهو طعامه أو يقوم بتسخينه في الميكروويف بشكل معتاد بالحرص على تناول الفواكه والخضروات الطازجة يومياً من أجل تحسين محتوى الفيتامينات في الجسم.
من ناحية أخرى، أكدت آنابيل أولمان، رئيس مركز حماية المستهلك بولاية بريمن الألمانية، على أهمية الإناء المستخدم في الميكروويف، موضحا أن الأواني المصممة خصيصا للميكروويف هي الأفضل بكل تأكيد، لكن لا بأس أيضاً من استعمال الخزف والزجاج.
ومن جانبه، حذر البروفيسور أندرياس هينزيل، رئيس المعهد الاتحادي لتقييم المخاطر، من استعمال الأواني المصنوعة من الميلامين من أجل طهي الطعام أو تسخينه في الميكروويف؛ نظراً لأن التعرض للحرارة الشديدة قد يؤدي إلى تسرب كميات عالية من الميلامين و الفورمالديهايد إلى الأطعمة والمشروبات، مما قد يضر بالصحة، وتنصح الخبيرة مورلو بترك الطعام بعد طهيه أو تسخينه في الميكروويف لعدة دقائق، كي يتم توزيع السخونة في الطعام على أكمل وجه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا