"فيلق الشام" يتبنى مقتل ستة ضباط روس في عملية "أمنية" في حماة السورية

أعلن "فيلق الشام" مسؤوليته عن العملية الأمنية التي قتلت ستة ضباط روس مع عدد من الحراس الإيرانيين والنظام السوري، وقال الفيلق على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن عناصره استهدفوا "موكبا"، في عملية أمنية داخل صفوفهم، أدت لمقتل ستة ضباط روسن مشيرة إلى أن أحدهم برتبة "فريق".
وأضاف الفيلق أن من بين القتلى "عدد من كبار الضباط الإيرانيين والأسديين مع عدد من المترجمين في حماة"، بالإضافة لعدد من الحراسة الإيرانيين والسوريين.
هذا ولم يصدر تعليق من الجانب الروسي حتى الآن.
يأتي ذلك في اليوم الذي صادق به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على اتفاق بين دمشق وموسكو حول انتشار قوات جوية روسية في قاعدة حميميم العسكرية في سوريا "لفترة غير محددة".
وهذا الاتفاق الذي وقع في 26 أغسطس 2015 يتيح نشر قوات جوية روسية بشكل دائم في هذه القاعدة، التي تستخدمها موسكو لدعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد.
وتخضع مدينة حماة لسيطرة النظام السوري بشكل كامل، وتحاول فصائل المعارضة الاقتراب من أبوابها ودخولها، في عمليات عسكرية واسعة يشهدها ريفها الشمالي، تراجعت بعد الاشتباكات بين "أحرار الشام"، و"جنود الأقصى".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا