العبادي: الجيش العراقي هو الذي سيدخل مدينة الموصل وليس الحشد والبيشمركة

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وجود تفاهم كامل بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان العراق حول معركة تحرير الموصل من تنظيم داعش الإرهابي، وعدم إجراء أي تغيير ديمجرافي بالمدينة.
وقال العبادي - خلال مؤتمر صحفي عقده مع محافظ كركوك نجم الدين كريم في ختام زيارته للمحافظة مساء اليوم الجمعة - إن

القوات المسلحة العراقية هي التي ستدخل مدينة الموصل للحفاظ على الأمن مع الشرطة المحلية، كما فعلنا في الرمادي والفلوجة لدى تحريرها من داعش.
ولفت العبادي إلى أن الحملة الشرسة التي يواجهها العراق من بعض الدول مع اقتراب موعد معركة الموصل هي نفسها الحملة التي سبقت معركة الفلوجة، واستدرك قائلاً “لكننا سنمضي لتحقيق النصر وتخليص أهلنا من إرهاب داعش، مع حرصنا الشديد على أمن وسلامة الموصليين”.
ودعا دول المنطقة إلى عدم التدخل بشؤون العراق، وقال: “نحن نريد السلام وحسن العلاقات مع جيراننا دون تدخل في شؤوننا الداخلية”.
وأضاف: أن قوات “الحشد الشعبي” و”البيشمركة” الكردية لن تدخل مدينة الموصل خلال عملية تحريرها، مؤكدًا أن المعلومات من داخل المدينة تفيد بوجود انهيار لتنظيم داعش.
وتابع: أن القوات التي تدخل إلى مركز الموصل هي الشرطة الاتحادية والمحلية والجيش ومكافحة الإرهاب، ولن تسمح بأي تجاوز على المواطنين العراقيين وستلاحق فقط عناصر داعش لتقديمهم للقضاء العراقي.
وأشار إلى أن الحكومة ستعيد نازحي قضاء “الحويجة” عقب تحريرها من قبضة داعش، وأضاف: أن أولوياتنا هي إعادة النازحين إلى ديارهم والبدء في عملية الإعمار.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا