محبى فاروق شوشة بدمياط يطالبون بإطلاق اسمه على شارع أو مدرسة تكريما له

نعى عدد من محبى فاروق شوشة من أهالى دمياط وفاة الشاعر الكبير، ابن قرية الشعراء، والذى شيع جثمانه إلى مثواه الأخير بعد عصر اليوم وسط حشد كبير من أهالى دمياط ومحبيه وتلاميذه.
وقال محمد عبد المنعم مدير عام سابق بوزارة الثقافة، أن دمياط فقدت علمًا من أبناءها الذى كان رمزًا للأخلاق والاحترام، مضيفًا كان هنالك مقترح لتكريم الشاعر الكبير بعد حصوله على جائزة النيل ولكن ذلك لن يتم، مطالبًا بتنظيم حفل تأبين يليق بالراحل الكبير فى دمياط تحت رعاية المحافظ.
وأضاف أيمن الحجرى أحد محبى فاروق شوشة من أهالى دمياط "شاعر كبير وأثرى العالم العربى بأشعاره ومجلداته وكنا نحب الفقيد وسنظل نحبة وكان قدوة والأخلاق الحميدة وأحزنا خبر فراقه ولكن روحه ستظل معنا".
وتابع السعيد الغزلانى ابن قرية الشعراء "نطالب محافظ دمياط بتخليد اسم الراحل وإطلاق اسمه على مدرسة الشعراء الابتدائية التى تخرج منها، مضيفًا " القرية ستظل تفتخر بأحد أبناءها البارزين فارس الكلمة والخطابة فاروق شوشة".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا