مصادر بـ"التعليم": سائق "توك توك" ليس له أي علاقة بالتدريس

نفى مصدر بديوان عام وزارة "التربية والتعليم" ارتباط سائق الـ"توك توك"، مصطفى عبد العظيم، بأي جهة من جهات الوزارة.

وأكد المصدر أن مصطفى عبد العظيم، لا يعمل "معلما" كما أشيع على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك وتويتر"، بالأمس.

وتخطي فيديو سائق التوك توك، الذي ظهر في لقاءً مع الإعلامي عمرو الليثي مقدم برنامج "واحد من الناس" على فضائية الحياة، أكثر من 3 ملايين مشاهدة.

وقام متابعو مواقع التواصل الاجتماعي، بإعادة نشر الفيديو على صفحتهم الخاصة حيث تخطي نسبة المشاركة أكثر من 400 ألف.

وانتشر أول أمس على مواقع التواصل الإجتماعية، فيديو لمداخلة سائق "توك توك" مع الاعلامي عمرو الليثي خلال تسجيل حلقة من برنامجه "واحد من الناس" على قناة الحياة، بأحد شوارع مدينة 6 أكتوبر.

ولخص سائق توك توك مشاكل مصر الاقتصادية والاجتماعية بشكل مبسط في 3 دقائق وذلك من خلال انتقاده إنقاق الدولة أموالا طائلة على مشروعات قومية غير ذات جدوى بحسب قوله - في ظل الأزمة الاقتصادية الراهنة وارتفاع أسعار السلع الأساسية وتردي حال التعليم.

وقال السائق: "دولة لها برلمان ولها مؤسسات عسكرية وأمنية داخلية وخارجية و20 وزارة حالها يبقى بالوضع والشكل ده ازاي، بالله عليك قبل ما تحصل انتخابات رئيس الجمهورية كان عندنا سكر يكفينا وكان عندنا أرز وكنا بنصدره، ايه اللي حصل عايزين نفهم، نتفرج على التلفزيون نلاقي مصر فينيا وننزل الشارع نلاقي بنت عم الصومال".

وانتقد سائق التوك توك بعد ذلك احتفال البرلمان المصري في شرم الشيخ بمرور 150 عاما على بدء الحياة البرلمانية في مصر وارتفاع تكلفة الاحتفال لـ 25 مليون جنيه بحسب قوله بينما لا يجد الفقير لا يجد كيلو الأرز في الشارع، مضيفا :"بنرمي الفلوس في مشاريع قومية ملهاش لازمة واحنا التعليم متدني، أنا خريج توكتوك، ازاي يبقى عندي بني آدم مش متعلم وجعان وصحته تعبانة واعمله مشروعات حيدخلني بيها في الحيطة".

وشدد المواطن البسيط على ضرورة اهتمام الدولة بالتعليم والصحة والزراعة للنهوض بمصر، لافتًا إلى أن اليابان من 100 عام جاءت لمصر لدراسة النهضة المصرية، مستنكرا تردي الوضع في البلاد حيث كانت مصر ثاني دولة في العالم تعرف السكة الحديد بعد بريطانيا وكانت كسوة الكعبة تخرج من مصر في الماضي.

وفي نهاية حديثه ناشد سائق التوك توك الإعلامي عمرو الليثي بعدم حذف حرف واحد مما قاله، فرد الليثي قائلا :"حذيعلك كل كلمة قولتها".

حديث السائق كان مفاجئاً لمقدم البرنامج الذي وعده ببثه كاملاً دون حذف، وعقب انتهاء الحلقة وتحقيق الفيديو الخاص به ملايين المشاهدات قامت فضائية "الحياة" بحذفه من على موقعها الإلكتروني وصفحتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد تزايد الانتقادات لها لبثها حديث السائق الذي يحمل انتقادات لاذعة للحكومة.

وكشف الليثي على صفحته الشخصية على مواقع التواصل سبب حذف الفيديو حيث قال إنه تم بناء على رغبة قناة "الحياة" والتي تمتلك حقوق الملكية، مضيفاً أنه قام بوضع الفيديو الخاص بالحلقة على صفحته الشخصية.

وأضاف أنه تلقى اتصالاً هاتفياً من تامر عوف، المستشار السياسي لرئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، يطلب فيه معرفة اسم السائق، فأبلغه أن فريق البرنامج لا يعرف أي معلومات عنه ولا اسمه، وأنه غادر بعد أن أنهى كلامه مباشرة، لكن البرنامج على استعداد لنقل أي حوار سيجمع بين ممثلي الحكومة والسائق في حال العثور عليه مرة أخرى.
 

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا