خبير اقتصادي: زيادة المعروض السلعي بالأسواق الحل لارتفاع الأسعار

قال الدكتور إيهاب الدسوقي، رئيس قسم الاقتصاد بأكاديمية السادات للعلوم الادارية، إن حديث الحكومة عن التنسيق مع الجهات الرقابية لضبط الاسعار، أصبح غير مجدٍ خصوصا وان تلك التصريحات متكررة منذ فترة السبعينيات حتي الآن.

وأضاف " الدسوقي" في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد" أن الحل الأمثل للقضاء علي زيادات الأسعار يتمثل في زيادة المعروض من السلع والخدمات بالأسواق، وتوفير مناخ للمنافسة والقضاء علي الاحتكار، مشيرا إلي ان تلك الممارسات ستساهم بالأساس في خفض جنون الأسعار.

وأوضح " الدسوقي" أنه لا ينبغي ان تسير السياسات النقدية للبلاد عكس سياساتها الاقتصادية، معتبرا ان ذلك يحدث حاليا، مشيرا الي انه لا يمكن بأي حال من الاحوال وجود سعرين لصرف العملة الاجنبية داخل الاقتصاد القومي أحدهما أكثر واقعية مثل السوق الموازي، وآخر غير حقيقي يتمثل في السعر الرسمي داخل الجهاز المصرفي.

وذكر " الدسوقي" أنه لا يوجد مبرر لإعلان البنك المركزي المصري تعويم الجنيه مقابل الدولار وبيعه بسعره وقيمته الحقيقية، كحل للازمة.

وعلي جانب آخر أضاف " الدسوقي" ان المبادرات التي يتم اطلاقها لخفض الاسعار كمبادرة "الشعب يأمر" تعتبر طيبة، لكنها لن تحقق علي ارض الواقع شيئا، خصوصا وانها لا تغطي كل المناطق المصرية وعليه فإنها لن تحل الأزمة من جذورها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا