وزير الخارجية يستعرض مع مسئول برلماني نمساوي جهود الحكومة لتحقيق الاستقرار

استعرض وزير الخارجية سامح شكري، مع جوزيف كاب رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان النمساوي، مجمل تطورات الأوضاع في مصر خلال الفترة الماضية، وبالأخص على صعيد جهود الحكومة المصرية لضمان الاستقرار السياسي والأمني، واستكمال بناء المؤسسات الديمقراطية، وكذا على الصعيد الاقتصادي في ضوء قرب انتهاء إجراءات الموافقة على قرض صندوق النقد الدولي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد -في تصريح صحفي اليوم الجمعة- إن وزير الخارجية تناول، خلال لقائه مع المسئول النمساوي، الجهود المصرية للتعامل مع القضايا الرئيسية في المنطقة والعالم وعلي رأسها جهود مكافحة الإرهاب علي ضوء عضوية مصر في مجلس الأمن الدولي ورئاستها للجنة مكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة، وكذا مكافحة التطرف والتشدد ومساعي مصر لنشر قيم الوسطية والاعتدال الإسلامي.

وأضاف المتحدث أن وزير الخارجية أكد تواصل الرغبة المصرية في تكثيف وتعزيز التعاون مع النمسا في المجال البرلماني، من خلال قيامه ووفد من أعضاء لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان النمساوي، وعدد من ممثلي جمعية الصداقة البرلمانية النمساوية مع الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بزيارة إلي مصر لمقابلة رئيس مجلس النواب المصري وأعضاء لجنة الشئون الخارجية في المجلس.

بدوره، اهتم رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان النمساوي بالتعرف علي وجهة النظر المصرية تجاه القضايا الإقليمية الرئيسية وعلي رأسها الوضع في كل من سوريا وليبيا، وكذلك الجهود المصرية لإحياء المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

كما التقي وزير الخارجية -خلال زيارته الحالية للنمسا- مع عدد من قادة الأحزاب النمساوية، وقام بجولة في أروقة المقر التاريخي للبرلمان بدعوة من الجانب النمساوي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا