سرير أطفال على شكل "قاذفة صواريخ" يثير الغضب في روسيا

أثارت شركة روسية جدلا واسعا بعد أن طرحت للبيع أسرة أطفال على شكل قاذفة الصواريخ "بوك"، الذي تم استخدامه في إسقاط طائرة ركاب ماليزية في شرق أوكرانيا عام 2014، الأمر الذي أدى إلى مصرع جميع من كانوا على متن الطائرة وعددهم 298 شخصا، كان معظمهم من هولندا، وذلك وفقا لما جاء في موقع "Huffington Post".

وقال مدعون دوليون الشهر الماضي إنه تم إسقاط الطائرة الماليزية بصاروخ "بوك" أُطلق من قرية يسيطر عليها متمردون موالون لروسيا، ومن جانبها نفت "موسكو" وجود أي علاقة لها بالحادث ووجهت أصابع الاتهام إلى الجيش الأوكراني.

وأثار التصميم الذي أطلقته شركة "كاروباص" بمدينة "سان بطرسبرج"، ثاني أكبر مدن روسيا، غضب الكثير من المستهلكين الروس الذين أعربوا عن غضبهم عبر مواقع الإنترنت ووصفوا السرير بأنه "يفتقر إلى الذوق".

لكن مدير الشركة "أنطون كوبيل" نفى وجود أي دلالات سياسية لتلك الأسرة، مؤكدا على أن إسقاط الطائرة والأوضاع السياسية ليست ما تفكر فيه الشركة؛ وأضاف أن تصميم السرير يحظى بشعبية بين العملاء، فالسرير ببساطة عبارة عن مركبة عسكرية تبدو لطيفة حقا، على حد وصفه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا